آخر تحديث: الأربعاء | التاريخ: 2019/12/11

الشحن العشوائي: تحذيرات من شحن الأجهزة عبر أسلاك USB تحمل برمجيات خبيثة

الشحن العشوائي: تحذيرات من شحن الأجهزة عبر أسلاك USB تحمل برمجيات خبيثة

وجود هاتف أو جهاز لابتوب ببطارية مستنزفة أو توشك على الانتهاء أمر كافٍ ليجن جنون المرء بحثاً عن أي طريقة لشحن الجهاز، ولكن قد ينبغي عليك التفكير مرتين قبل استخدام أي سلك عشوائي في منصات الشحن الموجودة في القطارات أو منافذ USB في الفنادق، قد تجد المخترقين في انتظارك.

في أمريكا يتم الاحتيال عبر منافذ الشواحن

في أمريكا وجه مكتب المدعي العام لمقاطعة لوس أنجلوس تحذيراً للمسافرين بخصوص إمكانية الاحتيال عليهم من خلال منافذ شحن USB، وفق صحيفة The New York Times الأمريكية.

وقال لوك سيساك، نائب المدعي العام للمقاطعة، في مقطع فيديو نشره على الإنترنت هذا الشهر: «الشحن المجاني قد ينتهي باستنزاف حسابك البنكي».

يحدث ذلك عندما يوصل المستخدمون الأبرياء أجهزتهم الإلكترونية بمنافذ USB أو يستخدمون أسلاك USB تحمل برمجيات خبيثة.

تصيب البرمجيات الخبيثة تلك الأجهزة، وتمنح المخترقين سبيلاً للدخول. ويصبح بإمكان المخترقين قراءة وتصدير بياناتك، بما في ذلك كلمات المرور، ويمكنهم أيضاً قفل تلك الأجهزة وجعلها غير قابلة للاستخدام.

احذروا حتّى من شواحن الشركات الكبيرة فقد تكون مزورة

وقال ليفيو أرسين، خبير الأمان الرقمي في BitDefender، شركة برامج مكافحة الفيروسات والحماية الإلكترونية الرومانية، إن هذه الهجمات تعتمد على استغلال ضحايا لا يمتلكون شحناً كافياً في بطاريات أجهزتهم.

وحذّر أرسين من استخدام أسلاك USB التي يُعثر عليها موّصلة بمنافذ الشحن بالفعل أو حتى التي تُقدّم من بعض الشركات بمثابة هدايا ترويجية.

وقال: «يمكن التلاعب بتلك الأسلاك بسهولة لتبدو مثل أسلاك العلامات التجارية المعروفة. وعندما يراها الناس، لا يظنون أو يتوقعون شراً بأي طريقة».

وقال أرسين: «هناك عدة طرق يمكنك بها حماية نفسك، تتضمن أن تحمل دائماً أسلاك الشحن الخاصة بك، ولا تشحن جهازك إلا من مقبس كهربي مباشرة أو باستخدام بطاريات متنقلة نشتريها من علامات تجارية معروفة».

وقال: «لا تصدقوا كل ما ترونه، ولا تصدقوا كل شيء تصل إليه أيديكم»، مشيراً إلى أن مواسم العطلات وعروض الجمعة السوداء قد تجعل الناس تُصدق أموراً غير حقيقية.

الخطر لا يقتصر على الأسلاك فحسب، بل يمتد أيضاً إلى منافذ الشحن

وقال فياس سيكار، الأستاذ الجامعي بمعهد بحوث الأمن والخصوصية بجامعة كارنيغي ميلون: «مثلما يتمكن المحتالون من سرقة بيانات البطاقات البنكية عن طريق تركيب أجهزة قراءة بطاقات غير قانونية على ماكينات الصراف الآلي، يمكن للمخترقين تبديل منافذ USB بسهولة بأجهزة أخرى عليها برامج خبيثة تسرق بيانات أجهزتكم».

وأضاف: «من السهل تعديل المنفذ ليصبح خبيثاً إذا كان في متناول المخترق».

وقال أرسين وسيكار إنهما غير واثقين من عدد المرات التي تكررت فيها مثل تلك الهجمات، إلا أن العدد المتزايد من منافذ شحن USB في الأماكن العامة مثل الفنادق والمطارات ووسائل النقل العامة تعني زيادة احتمالات وقوع ضحايا لمثل تلك الهجمات.

وقال سيكار: «يريد الناس شحن هواتفهم وأجهزتهم اللوحية بسهولة أينما ذهبوا. وأنا أود ذلك أيضاً، ولكن هناك مخاطر وراء ذلك».

وقال إن الأشخاص يمكنهم أيضاً استخدام أجهزة حماية ملحقة على أسلاك USB تعرف بـ «واقي USB».

وأضاف: «آلية عمل تلك الأجزاء الصغيرة بسيطة ورائعة في نفس الوقت، فهي تعطُل منفذ البيانات على شاحن USB».

وهذا يعني أن السلك سوف يشحن الجهاز، ولكن لن يكون قادراً على إرسال أو استقبال البيانات.

وقال سيكار: «يمكنك شراء هذه الأدوات البسيطة بأقل من خمسة دولارات، وقد تنقذ حياتك حرفياً».

مقالات ذات صله