آخر تحديث: الأربعاء | التاريخ: 2020/10/28

كيف تتسوّق ببطاقتك الإئتمانية دون الكشف عن بياناتها؟

كيف تتسوّق ببطاقتك الإئتمانية دون الكشف عن بياناتها؟

الجمعة البيضاء، أول يوم في موسم تخفيضات (الكريسماس)، على الأبواب، وقد أعلنت العديد من المتاجر عبر الإنترنت بالفعل عن خصومات هائلة وعروض أخرى. ولكن ليس البائعون وحدهم من يريدون جذب المشترين، حيث يعمل المجرمون عبر الإنترنت في الخفاء في انتظار سرقة البيانات الشخصية وبيانات الدفع الخاصة بالمتسوقين عبر الإنترنت باستخدام فيروسات Trojan التي تستهدف البيانات المصرفية.

البحث عن حسابات المتاجر عبر الإنترنت

نعرف فيروسات Trojans التي تستهدف البيانات المصرفية على أنها برامج خبيثة تحاول سرقة الأموال من خلال تطبيقات التعاملات المصرفية عبر الهاتف المحمول والتعاملات المصرفية عبر الإنترنت، لذا يفترض الكثيرون أنها لا تمثل خطرًا إلا في حالة استخدام مثل هذه المواقع أو البرامج. ولكن هذا غير صحيح، يمكن أن تسرق الفيروسات أ) بيانات الفواتير التي يتم إدخالها في مواقع التسوق عبر الإنترنت وب) حسابات هذه المواقع.

في التسعة أشهر الأولى من عام 2018، اكتشفت الحلول التي تقدمها كاسبرسكي نشاطًا من جانب فيروسات Trojans التي تستهدف البيانات المصرفية وتركز بشدة على التسوق الإلكتروني بنسبة 9.2 مليون مرة، وتضمنت هذه الفيروسات Chthonic وBetabot وPanda وZeus وSpyEye وغيرها من الفيروسات المعروفة في هذا المجال. حاولت الفيروسات سرقة بيانات الاعتماد فضلاً عن البيانات المصرفية من زائري مواقع المتاجر المعروفة عبر الإنترنت.

وقد تم إحصاء 67 موقعًا إلكترونيًا تستهدفها الفيروسات، نصفها تقريبًا يعود إلى العلامات التجارية المعروفة لبيع الملابس والمجوهرات والألعاب. تبحث هذه الفيروسات كذلك عن حسابات المستخدمين على المواقع الإلكترونية للسينمات ومتاجر الأجهزة الإلكترونية والأسواق الكبرى مثل eBay وAliExpress.

ازداد نشاط فيروسات Trojans التي تستهدف البيانات المصرفية في أوروبا (خاصة في إيطاليا وألمانيا وفرنسا) بالإضافة إلى أمريكا الشمالية وروسيا والدول النامية. -يمكن العثور على تفاصيل المناطق الجغرافية المفضلة لبعض البرامج الخبيثة على Securelist.com-

تستخدم فيروسات Trojan التي تستهدف البيانات المصرفية العديد من الطرق لسرقة البيانات الهامة مثل بيانات الفواتير وبيانات الاعتماد لتسجيل الدخول إلى حسابات الخدمات أو المتاجر عبر الإنترنت. على سبيل المثال، قد تحاول الحصول على البيانات التي تم إدخالها في نموذج عبر الإنترنت أو استبدال محتويات صفحات الويب أو ببساطة إعادة توجيه المستخدم إلى موقع إلكتروني زائف تمامًا.

ما مدى سوء تسرب البيانات من حساب متجر عبر الإنترنت؟

بعد الحصول على بياناتك، سيتمكن المجرم عبر الإنترنت من سحب جميع أموالك من الحساب أو القيام بعمليات شراء باسمك، ويمكن أن تنشأ مشاكل أخرى بجانب الخسائر المالية، فإذا حاول محتال استخدام بطاقتك لغسل الأموال أو شراء أشياء غير قانونية، فستبحث الشرطة عنك أنت.

يتم بيع الحسابات المسروقة بكميات كبيرة في السوق السوداء. وتمكن خبراؤنا من العثور على 3 ملايين حساب مستخدم على متاجر عبر الإنترنت معروضة للبيع بالبحث فقط باستخدام Google.

كيفية جعل التسوق عبر الإنترنت أكثر أمانًا

إذا كنت تريد الاستمتاع بالتسوق عبر الإنترنت دون خوف من سرقة حسابك، فانتبه إلى أمان أجهزتك وأبقِ فيروسات Trojans بعيدًا. الأمر ليس صعبًا للغاية:

• لا تتبع الارتباطات التي يرسلها لك الغرباء في الرسائل النصية أو وسائل التواصل الاجتماعي أو رسائل البريد الإلكتروني. وإذا تلقيت رسالة بها رابط من صديق، تأكد من أنه أرسلها بالفعل.

• إستخدم وسطاء الدفع مثل باي بال أو سكريل ولا تستخدم بطاقتك مباشرة على مواقع الإنترنت .

• إشتري من المتاجر الموثوقة فقط، كل ما عليك هو البحث عن أي مراجعات سلبية أو إيجابية حول الموقع الذي ترغب بالشراء منه .

• لحماية بياناتك من فيروسات Trojans التي تستهدف البيانات المصرفية، قم بتثبيت برنامج حماية من الفيروسات موثوق به، كاسبرسكي أو زون ألارم يمنع محاولات إعادة توجيه المستخدمين إلى مواقع الويب المريبة ويحمي من الإعلانات الخبيثة ويمنع فيروسات Trojans للبيانات المصرفية من اختراق جهازك.

• إستخدم إضافة منع الإعلانات في متصفحك لتتجنب الإعلانات الخبيثة وتميّز بين المنتج والإعلان.

• تجنّب استخدام هاتفك الذكي في التسوق واستخدام الحاسوب، أنظمة تشغيل الحواسيب أكثر أمناً من أنظمة تشغيل الهواتف الذكية.

مقالات ذات صله