آخر تحديث: السبت | التاريخ: 2020/08/15

يدّعي حمايتك ويتجسس عليك: لهذا عليك ألا تثق في إضافات المتصفحات

يدّعي حمايتك ويتجسس عليك: لهذا عليك ألا تثق في إضافات المتصفحات

كما ترى في الصورة التالية، هي لقطة عن شاشة متصفح أوبرا الذي أستخدمه :

هل لاحظت أنني لا أستخدم أي إضافة مع المتصفح على الإطلاق؟ متصفح أوبرا بالتحديد يأتي وبشكل تلقائي مدمج بخاصية منع الإعلانات والتصفح باستخدام VPN، إن كنت سأحتاج لإضافة مثل إضافة تنزيل فيديو، فسأقوم بتثبيتها وتحميل الفيديو ومن ثم تعطيلها مباشرة.

علاوة على أن إضافات المتصفحات تتسبب في حمل على الذاكرة وبالتالي بطء في النظام ككل كون المتصفح أصبح يحتل حصة الأسد من الذاكرة العشوائية، إلا أن الجانب الأمني خطير للغاية، فالإضافة تراقب كل تحركاتك وتسجلها وترسلها لأطراف خارجية، ليس هناك إضافة موثوقة إلا أقل القليل وإليك الدليل :

نشر موقع aitnews خبرا نقتص منه ما يثبت أن من يدّعي حمايتك يتجسس عليك مهما بلغت شهرته، وأفاست مثال حي :

أزالت مؤسسة موزيلا اليوم الثلاثاء امتدادات خاصة بمتصفح الويب التابع لها فايرفوكس، وهي الامتدادات التي تطورها شركة أمن المعلومات (أفاست) Avast، وشركة (أي في جي) AVG التابعة لها، وذلك بعد أن ثبت أن الامتدادات تتجسس على المستخدمين.

ووُجد أن 4 امتدادات: Avast Online Security، و AVG Online Security، و Avast SafePrice، و AVG SafePrice تجمع بيانات المستخدمين، وسجلات التصفح، بالإضافة إلى بيانات أخرى لا يُفترض بها أن تجمعها.

ويُستخدم الامتدادان الأولان في عرض تحذيرات عند زيارة مواقع ويب مشبوهة، أو ضارة، في حين يُستخدم الامتدادان الآخران للتسوق عبر الإنترنت، وهي تعرض مقارنات الأسعار، والصفقات، وقسائم الشراء المتاحة.

وأزالت موزيلا الامتدادات الأربعة من متصفح فايرفوكس بعد حصولها على تقرير من (ولاديمير بالانت) – مبتكر امتداد منع الإعلانات الشهيرة (أد بلوك بلس) AdBlock Plus – الذي حلل امتدادي Avast Online Security، و AVG Online Security أواخر شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ووجد أن الامتدادين يجمعان بيانات أكثر مما يحتاجانه للعمل، بما في ذلك السجل المفصل للتصفح، وهي ممارسة تمنعها موزيلا، وجوجل.

ألم يحن الوقت بالنسبة لك لهجرة الإضافات؟ إنه الوقت المثالي لذلك، إضافة منع الإعلانات AdBlock Plus تعتبر الأكثر أمان وقد أستغرب من مستخدم إنترنت مهتم بحماية بياناته وتصفح إنترنت بدون إعلانات ولا يستخدمها.

مقالات ذات صله