علامات إصابة الهاتف الذكي بالفايروسات

علامات إصابة الهاتف الذكي بالفايروسات

إذا كنت لا تقوم بتنزيل التطبيقات إلا من خلال المتجر الرسمي لنظام تشغيل هاتفك (أندرويد او آبل أو ويندوز)، وتتوخَّى الحذر بشأن الملفات التي تفتحها (خصوصاً عبر البريد الإلكتروني)، فأغلب الظن لن تكون هناك فيروسات على هاتفك.

لكن من الممكن للفيروسات وغيرها من البرمجيات الخبيثة أن تصيب الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، لذا، ألقِ نظرةً على جهازك لترى إذا كان بإمكانك اكتشاف ذلك.

هل يمكن أن تصاب الهواتف بالفيروسات؟

نعم، بطريقةٍ مشابهة تقريباً لأجهزة الكمبيوتر، وبرموزٍ تُرسل من خلال التطبيقات، أو البريد الإلكتروني، أو حتى عبر الرسائل النصية.

من الناحية الفنيّة، يتم تعريف رمز الكمبيوتر على أنه فيروس عندما يقوم الرمز بتكرار ونسخ نفسه بعد إصابة الجهاز ثم يدمِّر البيانات أو يحاول إرسال نفسه إلى أجهزةٍ أخرى.

نعم، يمكن أن تصاب الهواتف الذكية بالفيروسات، ولكنها مشكلة أقل حدوثاً من مشكلات أخرى.

كيف يصاب هاتفي بالفيروسات؟

الطريقة الأكثر شيوعاً التي تُصاب الهواتف من خلالها بالفيروسات وغيرها من المشكلات تكون عبر التطبيقات، والمرفقات برسائل البريد الإلكتروني، والرسائل النصية، أو حتى مواقع الإنترنت المشبوهة.

ما أنواع الفيروسات التي تصاب بها الهواتف؟

في نهاية الأمر لا يهم حقاً نوع الفيروس الذي أصيب به هاتفك، بغضّ النظر عن النوع ستحتاج لمواجهته، ولكنه على الأغلب سيكون أحد الأنواع المدرجة في هذه القائمة.

إلى جانب الحدّ من أداء وظائف هاتفك، قد تتسبب الفيروسات أيضاً في مشكلات أكثر خطورة مثل حذف البيانات، أو جمع معلوماتك الخاصة، أو إجراء (أو محاولات إجراء) عمليات شراء غير مصرّح بها.

  • Adware: تقوم بإنشاء إعلانات بروابط لصفحات مواقع أو تطبيقات قد تتسبب في أضرار أو انتهاكات لحماية الجهاز
  • Malware: تستولي على بعض الوظائف المعيّنة للهاتف لسرقة المعلومات الشخصية، وإرسال رسائل نصية أو غيرها من العمليات المريبة
  • Ransomware: تقوم بقفل الملفات أو التطبيقات، ثم تطلب المال من المستخدم في مقابل إلغاء القفل
  • Spyware: تراقب نشاط هاتف المستخدم لأغراض خبيثة
  • Trojan Horseيلصق نفسه بتطبيق شرعي، ثم يتداخل مع عمليات الهاتف

كيف أعرف إذا كان هاتفي مصاباً بفيروس؟

هذه بعض العلامات التنبيهية التي يمكنك أن تبحث عنها:

  • لديك تطبيقات على هاتفك لم تقم بتنزيلها. تحقَّق من قائمة التطبيقات لترى إذا كان هناك أي تطبيقات لا تتعرّف عليها.
  • تعطُّل هاتفك باستمرار. إذا حدث ذلك مرة واحدة ولم تكن هناك أي أعراض أخرى، قد لا تكون المشكلة فيروسا، ولكن إذا حدث ذلك بشكلٍ متكرِّر، فستكون المشكلة غالباً فيروساً.
  • البطارية تستهلك بمعدَّل أسرع كثيراً من الطبيعي. إذا كنت تستخدم هاتفك بشكل طبيعي، ولكن البطارية تستهلك بسرعة عالية، فهذه علامة أخرى لوجود فيروس.
  • تظهر لك إعلانات منبثقة أكثر من المعتاد. قد يتسبب فيروس في ظهور إعلانات منبثقة لتصبح أكثر شيوعاً وإزعاجاً.
  • استهلاك البيانات يزيد من دون تفسير منطقي. إذا أظهرت فاتورة هاتفك استهلاك بيانات أكثر بكثير من المعتاد، مع استخدام الهاتف بشكل طبيعي، فقد يكون السبب الفيروس.
  • وجود رسوم إضافية على هاتفك للرسائل النصية. بعض البرمجيات الخبيثة ترسل رسائل نصية لأرقام معينة، مما يفرض عليك رسوماً باهظة.

إذا كنت تشك في أن جهازك مصاب بفيروس، ستحتاج لاتخاذ إجراء لحذف الفيروس من جهازك الآندرويد.

كيف يمكنني منع الفيروسات الهاتفية؟

هناك الكثير مما يمكنك القيام به لحماية هاتفك من الإصابة بالفيروسات.

حافظ على تحديث الجهاز. قم بتنزيل وتثبيت تطبيق موثوق لمكافحة الفيروسات على هاتفك. بالإضافة لذلك، وافق دائماً على تحديثات نظام التشغيل.

لا تستخدم إلا التطبيقات المعتمدة. تأكد من تنزيل التطبيقات المعتمدة فقط من متجر تطبيقات جوجل لأجهزة الآندرويد، أو  متجر تطبيقات أبل لأجهزة  iOS ، أو متجر تطبيقات ميكروسوفت للأجهزة التي تعمل بنظام ويندوز.

وحتى مع ذلك، عليك الحذر. وللتأكُّد من حصولك على تطبيق بجودة مناسبة، اقرأ التقييمات، وتحقق من الموقع الإلكتروني للمطور، وابحث عن أي علامات أخرى تدل على أنك قد تحصل على أكثر مما تريد.

استخدِم البريد الإلكتروني بذكاء. استخدم نفس إجراءات الحماية التي تتبعها عند قراءة رسائل البريد الإلكتروني على جهاز الكمبيوتر.

انتبه من المرفقات، ولا تفتح المرفقات إلا من مصادر موثوقة. واتبع نفس المنهج الحذر مع الروابط الموجودة في الرسائل. وأخيراً، احذر من الرسائل التي تبدو كأنها من الشركات التي تتعامل معها.

يرسل العديد من المحتالين رسائل إلكترونية مزيَّفة، والتي تظهر عليها غالباً علامات معروفة مثل اختلاف طفيف بعنوان البريد الإلكتروني، وضعف مستوى اللغة، وطلبات مثل «تحديث معلومات بطاقة الائتمان» أو غيرها من  مخططات التصيد الاحتيالي.

للأسف، غالباً ما تحمل هذه الرسائل شعاراً يبدو شرعياً للشركة التي يزعم المحتال أنه يمثلها.

راقب الرسائل النصية. اتّبع نفس المستوى من التدقيق في الرسائل النصية والمراسلات على الوسائط الاجتماعية، فضلاً عن الإعلانات.

ثِق بحدسك. إذا كان هناك أي نشاط تقوم به على هاتفك يبدو «غريباً» بالنسبة لك، تراجع واسأل نفسك إذا كان المضي قدماً يستحق التضحية بأداء الهاتف أو بعض البيانات التي يحملها.

كلمة عن الفيروسات على أجهزة  iOS

الزعم القائل إن «أجهزة آيفون لا تصاب بالفيروسات!» غير صحيح تماماً. أي جهاز iOS هو عبارة عن كمبيوتر، وأي كمبيوتر يمكن أن يُصاب بفيروس.

ولكن إذا لم تكن قد كسرت حماية «جيلبريك» جهاز iOS، فاحتمالات إصابته بفيروس تظل ضعيفة. إذا بحثت عبر متجر تطبيقات أبل فلن تجد أي تطبيقات تحت عنوان مكافح الفيروسات (أو ربما ستجد لعبة أو اثنتين).

أجهزة iOS من أبل مصممة بحيث لا يمكن للتطبيق (أ) أن يتداخل مع المساحة التي يعمل خلالها التطبيق (ب). وذلك ينطبق على نظام التشغيل بالكامل، لذا لا يمكن لتطبيقٍ البحث عن الفيروسات في جهاز iOS، لأن التطبيقات لا يمكنها الوصول لكامل المساحة.

ومع ذلك، يمكنك تنزيل تطبيق من متجر تطبيقات أبل يقوم بأكثر مما يدّعي. لذا انتبه من الامتيازات والصلاحيات التي يطلبها أي تطبيق. على سبيل المثال، معظم الألعاب لا تحتاج تصريحاً للوصول للصور، أو الكاميرا أو الميكروفون.

مقالات ذات صله

الرد