آخر تحديث: الأحد | التاريخ: 2020/06/07

إنتهى دعم ويندوز “7” .. ما هي الخطوة التالية؟

إنتهى دعم ويندوز “7” .. ما هي الخطوة التالية؟

كل الأشياء الجميلة تنتهي، وهذه المرة حان وقت توديع نظام التشغيل Windows 7، اعتبارًا من 14 يناير 2020، أوقفت Microsoft رسميًا دعم نظام التشغيل مما يعني توقف تنزيل الإصلاحات والتحديثات التلقائية (أو المطلوبة) وتثبيتها، وتوقف إصلاح الثغرات الجديدة.

ستظهر ثغرات جديدة في Windows 7 بلا شك، ولا يرجع هذا إلى سوء برمجة من جانب Microsoft، لكن أي نظام تشغيل معقد، ويتكون من مجموعة مختلفة من المكونات والملايين من سطور رموز التعليمات البرمجية، لذا فمن المستحيل تفادي الأخطاء دون التضحية بالسرعة والملائمة. يبحث المجرمون الإلكترونيون دائمًا عن الثغرات لاستغلالها، ويرسلون البرامج الخبيثة إلى أجهزة الكمبيوتر لسرقة البيانات والتحكم في الأنظمة وغير ذلك.

في بعض الحالات الاستثنائية، يتابع المطورون إصلاح الثغرات في أنظمة التشغيل القديمة، ولكن كي يحدث هذا، لا بد من حدث على مستوى عالمي. في عام 2017، على سبيل المثال، أثناء أزمة WannaCry، أصدرت Microsoft تحديثات تضمنت نظام التشغيلWindows XP وWindows Server 2003 بالرغم من إيقاف الدعم لهما.

أصلح التحديث ثغرة استغلها البرنامج الخبيث لاختراق الأجهزة، لكن أغلب الهجمات الإلكترونية لا تسبب مثل هذا التأثير (وبالتالي رد الفعل من المطورين) وبغض النظر، فإن صغر حجم الهجمة لا يطمئن الضحايا.

ماذا أفعل مع نظام Windows 7؟

في حالة تم تثبيت Windows 7 بالفعل على جهازك، فإن أبسط وأسهل نصيحة هي الترقية إلى Windows 10، حتى وإن كان نظام التشغيل 7 هو رفيقك الأفضل، فالإصدار الحالي هو الأكثر موثوقية — وتستحق راحة بالك وأمان بياناتك الساعتين اللازمتين لتثبيته والتعود على استخدامه.

إذا لم تتمكن من الترقية إلى Windows 10، بسبب مشاكل توافق مع الجهاز أو البرامج، وعليك استخدام Windows 7، يجب أن تتولى أمر الأمان بنفسك. أولاً، تحتاج إلى حماية تمنع استغلال الثغرات التي لم يتم إصلاحها.

في العادة لا يوجد حل أمني قادر فعلاً على حمايتك، مضادات الفايروسات والجدر النارية قد لا تتمكن من صد هجوم عبر ثغرة أمنية تظهر وكأن الدخول مشروع، إلا أن ذلك يحتاج لمجموعة من الحلول تبدأ بمضاد فايروسات وجدار ناري على غرار zonealarm، واتباع كافة إرشادات ونصائح الحماية والإستخدام الآمن للجهاز، ومع ذلك لا ينتفي الخطر، وقد تضطر لشراء برنامج متخصص مثل Kaspersky Exploit Prevention الذي يمنع استغلال الأخطاء غير المعروفة قبلاً، وقد أتاحت هذه التكنولوجيا اكتشاف العديد من الثغرات قبل معرفة المطورين بها في Windows، بما في ذلك CVE-2018-8589 وCVE-2019-0797 وCVE-2019-0859. والتي تتوفر ضمن البرامج المدفوعة Kaspersky Internet Security و Kaspersky Small Office Security، ويمكن تمكين الخيار من خلال :
· افتح الإعدادات بالنقر على الترس في الركن الأيسر السفلي للتطبيق.
· انتقل إلى الحماية.
· حدد مراقب النظام .
· ضمن الحماية التلقائية من الاستغلال، وحدد مربع الاختيار مراقبة محاولة القيام بعمليات غير مصرح بها.
· اختر ما يجب فعله تجاه الإجراءات المريبة. في الأنظمة غير المدعومة، يعد الحظر هو الخيار الأفضل.

وطالما أن الخطر موجود في جميع الحالات أعلاه وحتى عندما تدفع لشراء حل أمني، فالترقية إلى 8.1 أو 10 تعد الحل الأمثل والأكثر أماناً بلا شك، والمطمئن في المسألة هو أن غالبية مصنعي الأجهزة يطرحون كافة التعريفات لكافة أنظمة التشغيل وإصداراتها، إلا إن كان هناك برنامج مخصص لعملك فعليك أن تطلب من المطوّر إجراء ما يلزم لضمان تشغيله على الإصدارات الأحدث.

ولا تنسى أنه يمكنك دائماً إستخدام بيئة ويندوز “7” ضمن ويندوز “8.1” أو “10” مثلاً لبرنامج معين، كل ما عليك هو النقر بالزر الأيمن للفأرة على أيقونة البرنامج ثم إختيار “Properties” وفي تبويب “Compatibility” تفعيل خيار تشغيل البرنامج ضمن وضع ويندوز “7”.

مقالات ذات صله