آخر تحديث: الأحد | التاريخ: 2020/06/07

7 تطبيقات VPN مجانية تنتهك خصوصيتك على أندرويد

7 تطبيقات VPN مجانية تنتهك خصوصيتك على أندرويد

تزايد الطلب بشكل كبير على تطبيقات (الشبكة الخاصة الافتراضية) VPN المجانية، تزامنًا مع تزايد وتيرة مراقبة المواقع على الإنترنت وحجبها في الآونة الأخيرة، حيث تتميز هذه التطبيقات بقدرتها على إخفاء هوية المتصفح، وفتح المواقع المحجوبة.

ولكن على الرغم من هذا أشارت دراسة حديثة إلى أن الأذونات التي تطلبها هذه التطبيقات من شأنها انتهاك خصوصية المستخدم، وتعريض بياناته للخطر.

بالطبع هناك بعض الأذونات التي تطلبها هذه التطبيقات وتعتبر عادية، مثل: طلب الإذن للتحقق من كون شبكة الواي فاي موثوقة أم لا، لكن في بعض الأحيان هناك بعض تطبيقات VPN المجانية التي تطلب أذونات تشكل تهديدًا مباشرًا لخصوصية المستخدم مثل: تغيير إعدادات النظام، وقراءة قائمة المكالمات الهاتفية، وتحديد الموقع بدقة.

فيما يلي 7 تطبيقات VPN مجانية تنتهك الخصوصية على أندرويد:

1- تطبيق Yoga VPN:

بالرغم من أن سياسة الخصوصية لتطبيق Yoga VPN تتضمن عبارات مثل: (نحن لا نجمع المعلومات الشخصية)، و(قد نجمع معلومات عندما تتواصل معنا)، إلا أنه، وبحسب الدراسة، يطلب أذونات تعتبر خطيرة جدًا مثل: قراءة حالة الهاتف، ومعرفة رقم الهاتف، بالإضافة إلى التعرف على شبكة بيانات الهاتف.

وبسبب أنه يسمح لك باستخدامه بشكل مجاني تمامًا، فهذا وحده سبب كافٍ لتجنب تنزيل هذا التطبيق وتثبيته على هاتفك، والأمر الأخطر هو أن المقر الرئيسي للشركة التي تطور التطبيق غير معروف حتى الآن.

2- تطبيق proXPN VPN:

يطلب هذا التطبيق أذونات تعتبر شخصية للغاية مثل: الوصول لسجل المكالمات الهاتفية، وتتبع شبكتك الخلوية، والكتابة على بطاقة SD، بالإضافة إلى عدم وجود عمليات تحديث للتطبيق على متجر جوجل بلاي منذ عام 2017، ولا يوجد نشاط للتطبيق على حسابات منصات التواصل الاجتماعي.

واكتشفت الدراسة أيضا، أن صلاحية العديد من شهادات الأمان الخاص بموقعه قد انتهت منذ بداية العام 2019. والكثير من المستخدمين اشتكوا من عدم القدرة على التواصل مع فريق الدعم الخاص بالتطبيق، كل هذه الأسباب تدعوك للتريث قليلًا قبل تثبيت هذا التطبيق على هاتفك.

3- تطبيق oVPNSpider:

بالرغم من أن تطبيق OvpnSpider تقييمه على متجر جوجل بلاي أربعة نجوم، إلا التطبيق لديه أذونات مثيرة للشك مثل: ضرورة الوصول إلى سجلات المكالمات حتى يعمل التطبيق، والوصول لبطاقة SD، كما كشفت الدراسة أن التطبيق يحتوي على ثغرة أمنية خطيرة تُسرب أسماء النطاقات DNS.

هذه الثغرة تعتبر من الثغرات الأمنية الخطيرة، ولا توجد إلا في الشبكات الافتراضية الخاصة الرخيصة والمجانية، التي من شأنها أن تكشف حركة تصفحك لمزود خدمة الإنترنت الخاص بك، كما ذكرت الدراسة أيضا أن اختبار oVPNSpider كان إيجابيًا للبرامج الضارة.

الجدير بالذكر أن الدراسة أشارت إلى أنه توجد تطبيقات VPN أخرى على متجر جوجل بلاي تطلب الأذونات نفسها التي تشمل: تحديد بيانات الموقع الجغرافي بدقة، وقراءة البيانات وكتابتها على بطاقة SD وأبرزها:

  1. تطبيق SwitchVPN.
  2. تطبيق Zoog VPN.
  3. تطبيق Seed4.Me VPN.
  4. تطبيق  Hola Free VPN.

وقد برر مطورو بعض التطبيقات أن طلبات أذونات الموقع تتمثل في الوصول إلى أقرب خادم للمستخدم. ولكن بالرغم من أن الخادم الأقرب أمر مرغوب فيه لسرعة الاتصال، إلا أنه يمكن تحقيق ذلك عادةً باستخدام مواقع تقريبية بدلًا من تحديد الموقع الدقيق للمستخدمين.

مقالات ذات صله