آخر تحديث: السبت | التاريخ: 2020/03/28

نصائح لحماية الأجهزة والبيانات في بيئة العمل عن بعد

نصائح لحماية الأجهزة والبيانات في بيئة العمل عن بعد

في الأشهر الأخيرة، اجتاح فيروس كوفيد-19 العالم. حيث أغلقت دول حدودها، وتوقفت خطوط إنتاج، ووجَّه العديد من أرباب العمل الموظفين للعمل من منازلهم. وهذا يُعد أمرًا منطقيًا: إذا كان للشركات أن تستمر في العمل، وإذا كانت وظيفتك غير مرتبطة بمكان معين؛ فإن البقاء في المنزل من شأنه الحد من احتمالات الإصابة بفيروس كورونا ونقله، مع السماح لك بالاستمرار في أداء عملك.

ومع ذلك، فإن العمل في المكتب والعمل من المنزل هما أمران مختلفان تمامًا (أو تصيد احتيالي بالفعل). ليس فقط لأن المكتب يضفي جو العمل، بينما في المنزل ترغب فقط في الاستلقاء على الأريكة ومداعبة كلبك الأليف.

إن المشكلة الحقيقية — على الأقل بالنسبة إلى الأمان الإلكتروني، إن لم تكن الإنتاجية — هي أنه في المكتب، تحمي الشركات الشبكات والأجهزة بشكل شامل. ومن ناحية أخرى، ما لم تكن مديرًا تنفيذيًا، فمن المرجح ألا يبادر أي مسؤول من مسؤولي النظام إلى الذهاب إلى شقتك أو منزلك وأن يرتب كل الأمور بما يتفق مع معايير الشركة. وفي حال تسرب مستند سري من الكمبيوتر المنزلي الخاص بك، تقع المسؤولية على عاتقك.

اتبع هذه النصائح العشر البسيطة عند العمل عن بُعد لتجنب مثل هذه الحوادث المؤسفة.

حماية الأجهزة باستخدام حل مكافحة فيروسات

تتخذ الشركات بشكل عام مجموعة من التدابير لحماية أجهزة الكمبيوتر من البرامج الضارة. فهي تثبِّت حلول الأمان فعالة، وتمنع الموظفين من تثبيت تطبيقات، وتقيِّد الوصول عبر الإنترنت من الأجهزة غير المصرّح بها، وما إلى ذلك. في المنزل، من الصعب توفير هذا المستوى من الحماية، ولكن ترك جهاز كمبيوتر معرضاً للخطر عند تخزين مستندات العمل، يُعد أيضاً أمرًا غير مسموح به، لأنه في حالة سرقتها أو إتلافها، فإن المسؤولية ستقع على عاتقك وستتحمل كل التبعات.
لمنع حدوث أي شيء من هذا القبيل، من الضروري تثبيت Kaspersky Security Cloud حل أمان موثوق به على جميع الأجهزة التي تتعامل مع بيانات الشركة. وإذا كان وضعك المالي لا يسمح، فثبِّت برنامج مكافحة فيروسات مجانيًا. فحتى برنامج واحد مجاني سيقلل بشكل كبير من خطر الإصابة — والتورط في متاعب كبيرة مع الرئيس.

تحديث البرامج وأنظمة التشغيل

يتم العثور على ثغرات أمنية جديدة دائمًا في التطبيقات وأنظمة التشغيل. ولا يستطيع مجرمو الإنترنت مقاومة استغلالها للتسلل إلى أجهزة أشخاص آخرين. وفي كثير من الأحيان، يعتمدون على الأشخاص الذين يتكاسلون عن تحديث البرامج، لأن الثغرات الأمنية في أحدث إصدارات البرامج تُصحح عادةً. لذا من المهم التحديث المنتظم لكل شيء مثبَّت على أي جهاز تستخدمه لأغراض العمل.

تهيئة تشفير شبكة واي فاي

لا جدوى من حماية الكمبيوتر في حالة اتصال المهاجم بشبكة Wi-Fi أو في حالة إيجاد طريقه إلى الموجِّه لديك. فأي شخص يقوم بذلك يمكنه اعتراض كل ما ترسله أو تدخله عبر الإنترنت، بما في ذلك كلمات المرور للوصول عن بُعد إلى كمبيوتر أو بريد الشركة الذي يستند إلى المكتب. لذلك، من الضروري تكوين اتصالك الشبكة بشكل صحيح.

أولاً، تأكد من تشفير الاتصال للحفاظ على أمان المعلومات من المتطفلين. إذا كان جهاز Wi-Fi يطلب من أي شخص يتصل به كلمة مرور، فالاتصال مُشفر (ولن يتمكن أي شخص من التجسس على عملك). ومع ذلك، لديك العديد من معايير تشفير شبكة Wi-Fi، وبعضها قديم بالفعل، يمكنك الاختيار من بينها. أفضل خياراتك هو WPA2. يمكنك استخدام إعدادات الموجِّه لتحديد نوع التشفير أو تغييره — وتذكر أن كلمة مرور Wi-Fi يجب أن تكون قوية. وتحسبًا لهذا الأمر، إليك منشور حول كيفية إنشاء كلمة مرور قوية.

عليك تغيير تسجيل الدخول وكلمة المرور الخاصين بالموجِّه

إذا لم تغيِّر مطلقًا تسجيل الدخول وكلمة المرور المطلوبين للدخول إلى إعدادات الموجه، فقم بذلك الآن. إن كلمات المرور الافتراضية للعديد من الطُرز ليست ضعيفة جدًا فحسب، بل إنها معروفة أيضًا عبر الإنترنت ويمكن البحث عنها بسهولة. غالبًا ما يكتفي المهاجمون بكتابتها في تعليمات البرامج الضارة — وإذا نجح الأمر، يتم التقاط الموجِّه ويتحول إلى برنامج آلي.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمتسللين أيضًا التجسس عليك، لأن كل ما ترسله عبر الإنترنت يمر عبر الموجِّه. وبشكل غير مفاجئ، مكان تغيير اسم المستخدم وكلمة المرور للموجِّه في إعدادات الموجِّه.

استخدم شبكة VPN في المقاهي ومساحات العمل المشتركة

إذا لم تكن تخشى وباء فيروس كورونا، وإذا كنت تعمل في مقهى مريح أو في مساحة عمل مشتركة مريحة بالقرب من منزلك، فخذ المزيد من الحيطة. غالبًا ما لا تُشفر شبكات Wi-Fi العامة على الإطلاق، وحتى لو كانت كذلك، يمكن لأي شخص الحصول على كلمة المرور.

لمنع العملاء المحتالين في المقهى أو مساحة العمل المشتركة من التجسس عليك عبر شبكة Wi-Fi المحلية، استخدم Kaspersky Secure Connection شبكة ظاهرية خاصة. وعند الاتصال عبر VPN، ستُشفر كل بياناتك بصرف النظر عن إعدادات الشبكة، ولن يتمكن الغرباء من قراءتها.

قفل جهازك قبل الخروج

يستطيع شخص ما إلقاء نظرة على مراسلات العمل حتى عند تناولك كوب شاي أو عندما تذهب لقضاء حاجتك في مرحاض. لذلك، من المهم قفل الشاشة في أي وقت تنهض فيه. وبالنظر هنا لهذه المتاعب الصغيرة، فهذا ثمن زهيد تدفعه مقابل الحفاظ على سلامة أسرار الشركة.

حتى إذا كنت تعمل في المنزل ولم يكن هناك أي منفذ دخول إلى الغرفة، فلا يزال الأمر يستحق قفل جهازك. فأنت على الأرجح لا تريد أن يرسل طفلك بغير قصد نصًا مليئًا بالوجوه المبتسمة لرئيسك. أو أن تسير قطتك على لوحة المفاتيح وترسل رسالة لم تنتهِ من كتابتها إلى مجلس الإدارة. إذا كنت على وشك الانتقال إلى مكان آخر، فاقفل الشاشة. ويجب ألا ندع الأمر يمر هكذا دون التذكير بأن الكمبيوتر يحتاج إلى الحماية بكلمة مرور.

استخدام خدمات الشركة للبريد الإلكتروني والمراسلة وجميع الأعمال  الأخرى

تملك شركتك على الأرجح مجموعة من خدمات تكنولوجيا المعلومات التي يستخدمها الموظفون، مثل Microsoft Office 365 وبرنامج مراسلة للشركات مثل Slack أو HipChat وعلى أقل تقدير البريد الإلكتروني للشركة. يتم تكوين هذه الأدوات بواسطة خدمة تكنولوجيا المعلومات في شركتك، حيث تتحمل تكنولوجيا المعلومات مسؤولية إعدادها بشكل صحيح.

ولكن تكنولوجيا المعلومات ليست مسؤولة عن إعدادات الوصول، على سبيل المثال، إلى حساب Google Drive الشخصي لديك. هل أنت متأكد تمامًا من أن زميلك – ولا أحد غيره – سيرى الملف الذي أرسلت رابطًا إليه؟ إذا كان الملف قابلاً للوصول من قِبل أي شخص لديه الرابط، فيمكن لمحركات البحث فهرسته. وإذا بحث شخص ما على Google عن موضوع مستندك، فقد يظهر في نتائج البحث ويسترعي انتباه شخص لا يعرف بمجرد وجوده.

لذلك، التزم بموارد الشركة عند تبادل المستندات والمعلومات الأخرى. تكون عادةً محركات الأقراص السحابية هذه، المكوَّنة للعمل، أكثر موثوقية من إصدارات المستخدم المجانية. كما يحتوي بريد الشركات عادةً على رسائل غير مرغوب فيها أقل ولا يحتوي على أي من مراسلاتك الشخصية؛ الأمر الذي يحد من خطورة فقدان بريد إلكتروني مهم أو إعادة توجيه شيء ما إلى العنوان الخطأ، كما سيعرف الزملاء بالتأكيد أنه أنت، وليس شخصًا يتظاهر بأنك أنت.

ابقَ يقظًا

ولكن من المؤسف أنه، في بعض الأحيان، قد تتسلل إحدى الرسائل الضارة — والمقنعة للغاية — إلى بريد الشركة. وهذا أمر وثيق الصلة بالعمال عن بُعد، لأن حجم الاتصالات الرقمية يتزايد بدرجة كبيرة مع العمل عن بُعد. لذا، اقرأ الرسائل بعناية ولا تتسرع في الرد عليها. إذا احتاج شخص ما بشكل عاجل إلى مستند هام أو طلب دفع فاتورة على الفور، فتحقق مرة أخرى من هوية الشخص الذي يدعي أنه هو. ولا تخف من استدعاء الطرف الآخر للتوضيح، أو تأكيد الإجراء مرة أخرى مع رئيسك.

كن حذرًا بشكل خاص من رسائل البريد الإلكتروني التي تحتوي على روابط. إذا كان رابط إلى مستند مزعوم لا يشير إلى مورد شركة، فمن الأفضل تجاهله. إذا بدا كل شيء على ما يرام، ويفتح الرابط موقعًا يشبه، على سبيل المثال، OneDrive، فلا تُدخل بيانات الاعتماد الخاصة بك عليه. من الأفضل كتابة عنوان OneDrive يدويًا في المستعرض وتسجيل الدخول ومحاولة فتح الملف مرة أخرى.

تعقب تقدمك

حتى لا تعتقد الإدارة أنك في عطلة بدلاً من العمل عن بُعد، فمن المهم أكثر من أي وقت مضى أن تحافظ على “الشفافية”. ولا يعني ذلك أنك لا بد وأن تعمل على خلق علامات على نشاط محموم، فما عليك سوى ضمان رؤية رئيسك للمهام التي تعمل عليها ومدى تقدمك. لذا لا تتكاسل كثيرًا عن ذكر هذا الأمر في متعقب المهام الخاص بشركتك، وكن مستعدًا للإبلاغ عما قمت به ومقدار الوقت الذي استغرقه.

حاول العمل خلال ساعات العمل العادية، بحيث يسهل على الزملاء التواصل معك، ولئلا يمتد يوم العمل إلى 24 ساعة. عندما لا توجد حاجة للذهاب إلى المكتب والمجيء منه، يحدث في كثير من الأحيان أنك تجلس للعمل بعد الإفطار مباشرة ولا تتركه إلا عندما يقترب الليل. ونتيجة لذلك، تشعر بالتعب بسرعة، لذا من الأفضل أن يقتصر يومك على ساعات العمل المعتادة.

أنشئ مكان عمل مريحًا

أخيرًا وليس آخرًا، لا تهمل صحتك ورفاهيتك. إذا كنت تعمل على كمبيوتر محمول، فقد يبدو الاسترخاء على السرير فكرة رائعة. ولكن ظهرك لن يشكرك على المدى البعيد؛ لذا حاول أن تجد لنفسك مكتبًا وكرسي مكتب مريحًا.

تأكد من أن الغرفة جيدة الإضاءة. وإذا كانت الإضاءة ضعيفة، فاستخدم مصباحًا لمنع إجهاد العين. ولا تنسَ أساسيات الاعتناء بالصحة: الوقوف بشكل دوري، ومد ساقيك، وشرب الماء، والحصول على قسط كافٍ من النوم، وعدم تخطي وجبات الطعام.

مقالات ذات صله