آخر تحديث: السبت | التاريخ: 2020/06/06

عليك أن تكون مستعد دائماً لفقدان هاتفك الذكي.. إليك أبرز النصائح

عليك أن تكون مستعد دائماً لفقدان هاتفك الذكي.. إليك أبرز النصائح

عامر عويضه – كاتب في أمن المعلومات لدى ESET. – وفقًا لتقارير دراسة Prey لعام 2018 عن الأجهزة المحمولة المفقودة لعملائها، وُجد أن 69٪ من الأجهزة قد فقدت في مكان ما و31٪ سُرقت بطرقٍ مختلفة، نظرًا لأن الهواتف الذكية أصبحت محورًا لهويتنا الرقمية، من خلالها نتحقق من رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بنا، ونبقى على اتصال مع وسائل التواصل الاجتماعي، ونستخدمها كمفكراتنا، ونقوم بإتمام عمليات السداد والدفع من خلالها، فمن المزعج والمقلق فقدانها، حيث تحتوي هذه الأجهزة بكل تأكيد على معلومات شخصية حساسة يمكن استغلالها في حالة وقوعها في الأيدي الخطأ، لذلك يجب تأمين جهازك جيدًا قبل أن تفقده، فما الخطوات التي يجب اتخاذها قبل فقدان هاتفك الذكي وبعده؟

قم بعمل نسخة احتياطية من هاتفك الذكي، وقم بتخزين البيانات في مكان آمن:

يجب أن تتخذ هذه الخطوة بلا تفكير وإن لم تقم بها بعد، فعليك القيام بها الآن، فهناك عدة طرق لذلك.

حيث يمكنك حفظ ملف النسخ الاحتياطي الذي يتضمن جميع الضروريات، مثل جهات الاتصال والرسائل والصور على جهازك الحاسب، حيث إن القيام بذلك مرة واحدة في الشهر سيحميك من القلق على المدى الطويل.

كما يمكنك تمكين ميزة النسخ الاحتياطي التلقائي على هاتفك الذكي التي ستقوم بنسخ بياناتك احتياطيًا بانتظام على السحابة، أو يمكنك نسخ ملفاتك احتياطيًا إلى السحابة يدويًا، ولتكون آمنًا، أفضل طريقة هي القيام بالأمرين معًا وعمل نسخ متعددة؛ في حالة فشل جهازك الحاسب أو تم مسح ملفاتك، فيعدُّ خيار السحابة التلقائي ملائمًا أيضًا؛ لأنه في حالة سرقة هاتفك الذكي يمكنك بسهولة إعداد هاتف جديد باستخدام بياناتك المخزنة.

أقفل هاتفك وكأنه خزانة (فورت نوكس):

في الوقت الحاضر، تقدم الهواتف الذكية طرقًا لا تُعد ولا تحصى لإغلاقها بإحكام، والخيار الأفضل هو استخدام مزيج من رمز مرور قوي وقفل بيومتري، مثل بصمة الإصبع.

تعتبر القياسات الحيوية طبقة أمان إضافية، وهو أمر مفيد دائمًا، وبالنسبة لرمز المرور نفسه، لا تأخذ الرمز الافتراضي، وفعّل رمز مرور أكثر تعقيدًا، حيث تسمح لك بعض الأنظمة بزيادة طول رمز المرور، بينما يمنحك البعض خيار اختيار رمز أبجدي رقمي، فكلما كانت كلمة المرور أكثر تعقيدًا، كان من الصعب على اللص كسرها.

جد هاتفي:

اعتمادًا على العلامة التجارية التي يحملها هاتفك الذكي أو النظام الذي تقوم بتشغيله، فمن المؤكد أنه يحتوي على خيار (العثور على هاتفي) مثبتًا عليه، لأن أجهزة اَيفون لديها ما يُطلق عليه (Find My app)، وسامسونج لديها (Find My Mobile) وأجهزة أندرويد بشكل عام لديها (Find My Device).

بغض النظر عن العلامة التجارية التي يحملها هاتفك الذكي يجب أن يكون هذا الخيار قيد التشغيل، لا يساعدك هذا فقط في العثور على جهازك، ولكن يحتوي التطبيق على العديد من ميزات الأمان المضمنة أيضًا، فإذا فقدت هاتفك الذكي توًّا، يمكنك اختيار خيار الرنين. سيؤدي هذا إلى إصدار الهاتف صوتًا، حتى تتمكن من سماعه إذا كنت في الجوار، كما لديك خيار مسح هاتفك الذكي عن بُعد، فإذا قمت بذلك، لن تتمكن من تتبع هاتفك بعدها، لذا استخدم هذا الخيار فقط كحل أخير؛ لأنه سيجعلك تفقد هاتفك، ولكن ستظل بياناتك الخاصة، على الأقل، بعيدة عن الاستغلال، غالبًا ما تشتمل برامج الأمن ذات السمعة الطيبة على وظائف القفل وتحديد الموقع والمسح عن بُعد.

إذا كنت متأكدًا من أنك لن تجد جهازك مرة أخرى، يجب عليك الاتصال بمشغل شبكة المحمول والإبلاغ عن فقدان هاتفك الذكي أو سرقته، حيث سيتم إلغاء تنشيط بطاقة SIM الخاصة بك، حتى لا يساء استخدامها، وإذا كان هاتفك مؤمنًا عليه، فيمكنك أيضًا تقديم مطالبة بالتأمين، ونأمل أن يغطي ذلك على الأقل بعض خسائرك.

كن مستعدًا:

التخطيط السابق يمكن أن ينقذك ويوفر عليك المتاعب، حيث إن قيامك بتأمين هاتفك، والاحتفاظ بنسخة احتياطية من جميع البيانات، وإعداد ميزة (العثور على هاتفي)، في حالة سرقة جهازك أو فقده، يجعلك على الأقل تتأكد من أنك فعلت كل شيء ممكن لتأمينه وتسهيل إعادته.

مقالات ذات صله