آخر تحديث: السبت | التاريخ: 2020/06/06

الأمن والخصوصية في الأجهزة المستعملة والمعاد تصنيعها

الأمن والخصوصية في الأجهزة المستعملة والمعاد تصنيعها

مع وجود الهواتف الرائدة مثل: Galaxy S20 Ultra و iPhone 11 Pro التي تُكلف أكثر من 1000 دولارِِ، أصبح أمر شراء هاتف قديم أو مُعاد تجديده شيئًا مرغوبًا فيه أكثر من أي وقت مضى، ولكن بينما يمكنك شراء هاتف قديم بجودة مقبولة وبسعر منخفض جدًا، يظهر سؤال مهم  جدًا وهو: إذا كان هاتفك لا يعمل بأحدث إصدار من نظام التشغيل، فهل يؤثر ذلك على أمان بياناتك وخصوصيتك؟

كيف يؤثر استخدام هاتف قديم أو مُعاد تجديده على الخصوصية والأمان؟

تعمل الهواتف التي أُطلقت منذ سنوات سابقة بإصدارات قديمة من نظام التشغيل أندرويد، وهذا يعني أنها لا تتلقى التحديثات الأمنية المهمة التي تعمل على تأمين بياناتك، وحماية خصوصيتك، لذلك إذا كنت قلقًا بشأن الأمان والخصوصية عند استخدام هاتف قديم أو مُعاد تجديده، فإليك بعض الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار:

غياب التصحيحات الأمنية:

عندما يكتشف المتسللون ثغرة جديدة في نظام تشغيل أندرويد ويبدؤون باستغلالها، عادةً ما تقوم جوجل أو الشركة المصنعة للهاتف بإصلاحها من خلال إرسال كود برمجي إلى الهاتف لإصلاح الثغرة بصورة عاجلة، وبالتالي لا يمكن لأي متسلل الاستفادة منها.

هذا ما يُطلق عليه (تصحيحات الأمان) Security patch ومن المحتمل أن يكون هاتفك قد تلقى الكثير منها بمرور الوقت، وهذا هو الشيء الذي يجعل هاتفك محدثًا ومحميًا من التهديدات المعروفة، ولكنه لايتوافر في الهواتف القديمة أو المعاد تجديدها.

ولكن، لماذا تتوقف الشركات عن إرسال تصحيحات الأمان؟

عادةً تقدم الشركات المصنعة، مثل: سامسونج وجوجل وHTC، الدعم لهواتفها لفترة معينة من الوقت، حيث يتطلب كل هاتف أو إصدار جديد من نظام التشغيل أندرويد تقييمًا جديدًا للتهديدات وتصحيحات الأمان.

وهذا بالطبع يتطلب الكثير من العمل، كما أن العثور على هذه الثغرات وتصحيحها في كل هاتف قد يمتد لسنوات، ونتيجة لذلك يتعين على جوجل والشركات المصنعة قطع الدعم عن الهواتف القديمة، ولذلك لا تتلقى هذه الهواتف أحدث التصحيحات الأمنية.

هل استخدام هاتف قديم غير آمن؟

يقول (Christoph Hebeisen) مدير شركة Lookout  للتحليلات الأمنية الرقمية: “نحن لا نعتبر تشغيل هاتف لا يتلقى تصحيحات أمنية أمراً آمنًا، حيث تصبح الثغرات الأمنية الحرجة معروفة للجميع بعد فترة معينة، وبمجرد انتهاء الدعم عن إصدار نظام التشغيل، يصبح المستخدمون الذين يستمرون في استخدامه هدفًا للمتسللين لاستغلال نقاط الضعف المعروفة هذه”.

كما يذكر (Paul Ducklin) عالم الأبحاث الرئيسي في شركة الأمن Sophos: “إذا كان في هاتفك ثغرة برمجية يعرف المحتالون كيفية استغلالها بطرق عديدة مثل: سرقة البيانات أو زرع البرمجيات الضارة، فستكون هذه الثغرة معك إلى الأبد”.

كيف تعرف أن هاتفك الذي تستخدمه قديم؟

يمكنك بشكل غير مباشر معرفة كون هاتفك لا يزال مدعومًا ويتلقى تصحيحات الأمان، وذلك من خلال إعداد تثبيت أحدث إصدار لنظام التشغيل في هاتفك، الذي عادةً ما يمنحك بعض الدلائل على وقت آخرِ تحديثٍ للهاتف.

ولكن القاعدة الأساسية هي أن أي هاتف أندرويد لن يكون مدعومًا إذا كان بعد مرور سنتين أو ثلاث سنوات على طرحه في الأسواق، وهذا يختلف من شركة إلى أخرى، ولكن بشكل عام تفرض جوجل على الشركات المصنعة توفير عامين على الأقل من التحديثات لهواتفها.

أما آبل فإنها لا تزال توفر تحديثات نظام التشغيل لهواتفها التي يبلغ عمرها أكثر من خمس سنوات، حيث يمكنك الآن تثبيت أحدث إصدار من نظام التشغيل iOS 13 في iPhone 6S من إصدار عام 2015.

كيف يمكنك الحفاظ على أمانك إذا كنت تستخدم هاتفًا قديمًا؟

إذا كنت تستخدم هاتفًا قديمًا، ولا يوجد لديك طريقة أو مال كافٍ لترقية هاتفك إلى هاتف حديث أو لأي سبب من الأسباب، يمكنك اتخاذ الاحتياطات التالية للبقاء آمنا بقدر الإمكان:

  • بمجرد شراء الهاتف القديم قم بتعينه على إعادة ضبط المصنع.
  • تأكد من تثبيت التطبيقات فقط من متجر جوجل بلاي، وتجنب تثبيت التطبيقات عن طريق تنزيل ملفات APK من مواقع الويب.
  • لا تقم بأي معاملات مصرفية باستخدام الهاتف القديم.
  • لا تقم بمزامنة حسابات البريد الإلكتروني الخاصة بشركتك.

مقالات ذات صله