آخر تحديث: الخميس | التاريخ: 2020/07/09

مخاطر الألعاب والحسابات الجاهزة المقرصنة المرتبطة بها

مخاطر الألعاب والحسابات الجاهزة المقرصنة المرتبطة بها

يمكن أن تكون الألعاب الحديثة AAA باهظة الثمن، لذا لا يمكن للجميع شراء هذه الألعاب بسعر كامل، ويعتقد بعض اللاعبين أن وسائل الترفيه لا ينبغي أن تكون بهذه الأسعار الباهظة. ولكن لا يزال الناس يريدون اللعب، لذا فإن البعض يبحثون عن خيارات أخرى، ومنها خيارات تفتقر إلى الوسائل القانونية. احذر إذا كنت واحدًا منهم، فربما تنتظرك مفاجآت غير سارة.

إصدارات القراصنة

هناك طريقة شائعة للحصول على لعبة رخيصة، ألا وهي تنزيل نسخة مقرصنة. لا شك أن الأمر ليس قانونيًا أو أخلاقيًا، ولكن دعونا نكون صادقين، هذا الأمر لا يوقف الجميع. ومع ذلك، الألعاب المجانية قد تكبد صاحبها سعرًا باهظًا: يوزع المخادعون البرامج الضارة، وغالبًا ما يطمسون حقيقتها لتصبح في شكل أدوات اختراق للألعاب أو أدوات تنشيط لها، وقد تصعب النجاة من فخاخها.

رموز التنشيط المخادعة

هناك طريقة أخرى قد تبدو للوهلة الأولى قانونية تمامًا لتوفير المال في الألعاب، وهي شراء مفتاح التنشيط من متجر غير رسمي. عادة ما تعرض هذه المتاجر أسعارًا أقل من الموجودة على المواقع الرسمية، لجذب لاعبين يعانون من ضائقة مالية كما ينجذب النحل إلى العسل.

احذر، فالسوق الرمادية يمكن أن تكون غامضة؛ ومن هنا جاء الاسم. يعيش في هذا العالم عدد من المخادعين جنبًا إلى جنب مع البائعين الصادقين الذين يشترون المفاتيح بالجملة ويبيعونها بخصم. وتمييزهم ليس سهلاً.

قد تكون مفاتيح المراد بيعها قد سُرقت أو كانت مخصصة للصحفيين فقط. وعادة ما يبطل الناشرون هذه المفاتيح، وبالتالي إما لا يعمل المفتاح على الإطلاق أو تختفي اللعبة من حسابك. من الممكن أن تتمكن بعد فترة طويلة الذهاب والإياب من إثبات أنك اشتريت المفتاح بحسن نية، دون أن تعرف عن أصله المشكوك فيه، ولكن هل توفير بضعة أموال يستحق هذا العناء حقًا؟

على أية حال، النقطة الأساسية الخاصة بدفع ثمن الألعاب هي دعم المطورين حتى يتمكنوا من الحفاظ على الخوادم الخاصة بتعدد اللاعبين وإنشاء ألعاب جديدة وملحقات لها. إذا اشتريت مفتاحًا مسروقًا، فإن المال يذهب مباشرة إلى اللصوص ولا يحصل المطوّر على أي شيء.

بالإضافة إلى ذلك، يضطر المطورون والناشرون إلى إنفاق الكثير من الموارد للتحقيق في مثل هذه الحالات والتعامل مع العملاء المتضررين ومطالبات التعويض. ونتيجة لذلك، طلبت بعض الاستوديوهات المستقلة بالفعل من اللاعبين تنزيل نسخة مقرصنة بدلاً من تسليم المال إلى البائعين في الأسواق الرمادية..

الحسابات الجاهزة

ليس من الصعب العثور على عرض مثير لشراء حساب جاهز يعج بالألعاب على منصة مثل Steam أو Origin. ومقارنة بسعر كل لعبة على حِدة، فإن مثل هذه الحسابات قد تكون صفقات حقيقية. يفسر البائعون سخائهم بقولهم، على سبيل المثال، أنهم توقفوا عن ممارسة الألعاب ويريدون استرداد بعض نفقاتهم على الأقل.

ما المشكلة التي يمكن أن تحدث؟ الكثير من المشاكل. أولاً، قد يكون البائع مخادعًا وقحًا يأخذ أموالك ويفر مذعورًا، مما يتركك بدون حساب ومفلسًا. أما الجانب السلبي الحقيقي فهو أنك لن تجد أي مكان تلجأ إليه لطلب تعويضًا: تحظر منصات تشغيل الألعاب صراحة نقل الحسابات، مما يجعل عملية الشراء غير قانونية.

ثانيًا، قد يتبين أن الحساب مسروق. وقد يرغب المالك الحقيقي في أن يعود هذا الحساب عاجلاً أو آجلاً (وهو أمر منطقي)، وفي هذه الحالة ستفقد الأموال التي دفعتها للمجرمين. ومرة أخرى، إذا كانت عملية الشراء الأولية تتعارض مع قواعد المنصة، فلن تكون الشكوى مجدية.

ثالثًا، حتى لو كان الحساب موجودًا بالفعل وينتمي إلى البائع، وحتى لو سلمه البائع إليك بالفعل، فما زلت لا تضمن أن تسير الأمور بدون مشاكل. وربما يطلب البائع بعد تلقيه المال استعادة الحساب مدعيًا أنك سرقته.

رابعًا، تنظر منصات الألعاب إلى عمليات التداول الغامضة بنظرة تحوطها الريبة. عند اكتشاف نقل الحساب، قد يقوم النظام ببساطة بحظره “حتى يتم توضيح الظروف”. وقد تصل هذه الظروف إلى عدم حصولك على ذلك الحساب أبدًا.

في النهاية، تحظر منصات الألعاب عمليات نقل الحسابات، لذا إذا أخذت معاملة منعطفًا آخر، فلن تكون على حق. لذلك فإن شراء حساب مستعمل على منصة ألعاب ربما تكون الطريقة الأخطر للحصول على الألعاب بمال قليل. ومن الأفضل عدم العبث بهذا الخيار.

الألعاب في المتاجر الرسمية

إذا كنت تريد توفير المال ولم تكن شخصًا مجازفًا، فاستخدم الأساليب القانونية (وهو ما نوصي به على أية حال)، إذ أنها تتضمن مراقبة التخفيضات والعروض الخاصة، وتنزيل الألعاب الرخيصة أو المجانية من المواقع الرسمية.

يمكنك أيضًا الانتظار حتى تفقد الألعاب الجديدة حداثتها. بعد مرور عامين على إطلاق الألعاب، يمكن أن تشهد تخفيضات في الأسعار بنسبة تصل إلى 80% أو 90%، لذا فالتحلي ببعض الصبر قد يوفر عليك الكثير من المال.

على أي حال، من المهم دائمًا أن تبقى يقظًا؛ حتى منصة Steam ليست محصنة من البرامج الضارة. ففي عام 2018، على سبيل المثال، حمل المخادعون أداة تنقيب في البيانات وطمسوا هويتها في شكل منصة بسيطة.

بالإضافة إلى ذلك، ينشئ مجرمو الإنترنت أحيانًا صفحات ألعاب زائفة، إما من خلال إعداد موقع منفصل أو على منصة Steam نفسها. إذا كنت انتقلت إلى صفحة زائفة عن طريق الخطأ، فإنك تخاطر بالإصابة بالفيروسات وفقدان حسابك، لذا احرص أن تمعن التحقق من كل شيء.

طرق التوفير في الألعاب، بدون مخاطر

لتجنب المشاكل عند البحث عن ألعاب بأسعار مخفضة:

· لا تشتري الألعاب إلا من المواقع الرسمية، وانتظر التخفيضات — وهذه العروض يتكرر حدوثها إلى حد ما، لذا لن تكون جالسًا مكتوف اليدين لفترة طويلة.

· لا تشتر أول شيء يظهر أمامك. نعم، حتى أثناء تخفيضات منصة Steam الصيفية، قبل صرف الكثير من النقود على عنوان غير معروف نسبيًا، اقرأ على الأقل بعض المشاركات النقدية عنه. إذا كان هناك شيئًا مريبًا، فمن المحتمل أن يكتشف الناس ذلك.

· استخدم Kaspersky Internet Security حل أمان موثوقًا به  لا يسمح بتنزيل برنامج مشبوه على الكمبيوتر، بغض النظر عن مظهره.

مقالات ذات صله