آخر تحديث: الأربعاء | التاريخ: 2019/12/11

هل من الآمن استخدام شبكات واي فاي العامة أو الأجهزة العامة؟

هل من الآمن استخدام شبكات واي فاي العامة أو الأجهزة العامة؟

كثيراً ما يتواصل معنا أشخاص عانوا من مشاكل أمنية بعد استخدامهم حاسوباً عاماً في أحد مقاهي الانترنت، والنصيحة الأبرز بهذا الشأن، وهي ألا تستخدموا الحواسيب العامة في مقاهي الانترنت على الإطلاق، إذ قد تحتوي هذه الحواسيب على برمجيات خبيثة منصّبة مسبقاً ولن تستطيعوا تفادي خطرها بما أنه ليست لديكم أية سيطرة على الحاسوب الذي تستخدمونه. لقد صادفنا الكثير من الحواسيب العامة التي تحتوي على برامج لتسجيل ضربات المفاتيح Keylogger (وهي برامج تسجل كل ضربة مفتاح تقومون بها بما في ذلك كلمات المرور الخاصة بكم)، وبرامج لمراقبة حركة تبادل المعلومات عبر الانترنت، وأخرى تقوم تلقائياً بأخذ لقطات للشاشة.

في العديد من الدول العربية يطلب موظفو الحكومة من أصحاب مقاهي الانترنت أن يقوموا بتنصيب برامج خبيثة للتجسس على المستخدمين وتقديم تقارير حول أنشطتهم، وللمقاهي أن تنصاع لهذه الأوامر.

في حال كنتم ممن يستخدمون خدمات مقاهي الانترنت، استخدموا حاسوبكم الخاص أو حاسوباً تثقون بمالكه.

وتظهر مشكلة مماثلة عند استخدام الإنترنت عبر شبكات واي فاي عامة، تقدم عدة مؤسسات سياحية مثل الفنادق والمطاعم والمقاهي خدمة الإنترنت المجانية، إلا أن استعمال الإنترنت في الأماكن العامة ليس آمناً تماماً، إذ يمكن للقائمين على الشبكة أو أي شخص يستطيع النفاذ إليها أن يراقب المعلومات غير المشفرة التي تتبادلونها مع مواقع الإنترنت، مثل الرسائل الإلكترونية والتحديثات على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن المعروف أنّ السلطات في بعض البلدان تقوم بشكل نشط بمراقبة النقاط العمومية التي تؤمن الإنترنت.

لذا، فإنه من المهم أن تتخذوا بعض التدابير لتحموا أنفسكم خلال استخدام نقطة إنترنت عامة، تذكروا أن المواقع التي تبدأ عناوينها بـ https يخضع محتواها للتشفير وهي بالتالي تتمتع بالأمان، بعكس المواقع التي تبدأ عناوينها بـ http؛ المعلومات التي يتم تبادلها مع المواقع التي تبدأ عناوينها بـ https لا يمكن لأي طرف ثالث أن يقرأها.

عند دخول مواقع لا تتمتع بخدمة https، لا سيما مواقع البريد الإلكتروني والتواصل الإجتماعي، وخصوصاً عند استخدام شبكات واي فاي العامة، عليكم حماية أنفسكم من خلال استعمال إحدى التطبيقات الخاصة بالأمان مثل Tor او ما يشابهه من تطبيقات على الهواتف الجوالة مثل Fire.onion أو Psiphon  كما ننصحكم باستعمال هذه التطبيقات أيضاً في مقاهي الإنترنت. إلا أنه في حال استخدام اجهزة الخاصة بمقاهي الإنترنت لا شيء يمكنه أن يحميكم إذا كان منصب عليها برنامج لتسجيل ضربات المفاتيح Keylogger.

ستؤمن لكم هذه التطبيقات تشفير كل نشاطكم عبر الإنترنت، مما يجعل من المستحيل على أي شخص آخر الإطلاع على بياناتكم. ويبقى الخيار الأكثر أمناً أن تؤدوا النشاطات الحساسة في البيت وليس في مكان عام.

مقالات ذات صله