اليوم: الأربعاء | التاريخ: 2019/11/20

هل تجعل برامج التزييف العميق مقاطع الفيديو تبدو حقيقية بحيث يصعب اكتشاف زيفها؟

هل تجعل برامج التزييف العميق مقاطع الفيديو تبدو حقيقية بحيث يصعب اكتشاف زيفها؟

أصدر الممثل الأميركي جيم مسكيمين مقطع فيديو على موقع يوتيوب يوثق مهاراته الصوتية في تقليد مشاهير آخرين. ولكن بفضل برنامج التزييف العميق “deepfake”، فإن الفيديو أخذ ملامح وجوه المشاهير العشرين الذين قلدهم واضعا صوته على وجه كل واحد منهم.

وتجعل برامج التزييف العميق الناس يبدون كأنهم يفعلون أو يقولون أشياء لا يفعلونها، وهي المكافئ للصور الزائفة التي يتم إنشاؤها باستخدام برامج مثل فوتوشوب. ولقد جعل برنامج التزييف العميق مقاطع الفيديو التي تمت معالجتها تبدو حقيقية بشكل كبير، بحيث يصعب اكتشاف زيفها على الأشخاص العاديين.

ويظهر الفيديو مسكيمين يقرأ قصيدة شعرية بحيث يتغير شكله عند كل مقطع، ليأخذ شكل أحد المشاهير العشرين الذين يتقمص شخصيتهم.

وشملت قائمة المشاهير العشرين كلا من: جون مالكوفيتش، وكولين فيرث، وروبرت دي نيرو، وتومي لي جونز، ونيك أوفرمان، وجورج كلوني، وكريستوفر والكن، وأنتوني هوبكنز، ودكتور فيل، ونيكولاس كيج، وأرنولد شوارزنيغر، ومورغان فريمان، وبراين كرانستون، وكريستوف والتز، وجو بيسكي، وجاك نيكولسون، وجورج دبليو بوش، وإيان ماكيلين، ورون هوارد، وروبن وليامز.

التزييف يصل الكونغرس

ويجري الكونغرس تحقيقات معمقة عقب ظهور مقاطع فيديو مسيئة لرئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي. وهناك مخاوف من أن انتشار الفيديوهات المزيفة العميقة خلال الحملات الانتخابية في سباق الرئاسة الأميركية عام 2020.

وتتعرض شركات التواصل الاجتماعي -مثل تويتر وفيسبوك- لضغوط من أجل إيجاد طرق لاكتشاف الفيديوهات الضارة وإزالتها بشكل أسرع من برامجها، إلى جانب المحتوى المسيء والمحتوى المرتبط بالإرهاب والتضليل والأخبار المزيفة في الفترة التي تسبق الانتخابات.

مقالات ذات صله