آخر تحديث: الأحد | التاريخ: 2020/09/20

ما هي الصلاحيات التي عليك أن لا تمنحها للألعاب الإلكترونية؟

ما هي الصلاحيات التي عليك أن لا تمنحها للألعاب الإلكترونية؟

بشكل افتراضي، لا تحصل التطبيقات الموجودة على هاتفك سوى على أذونات محدودة للغاية. وللتمكن من الوصول إلى معظم بياناتك — وإلى ميزات Android التي تنطوي على خطورة ما — تحتاج تلك التطبيقات إلى موافقة صريحة. يقوم نظام Android بهذا الأمر لأسباب أمنية؛ فإذا كانت الأذونات يمكن أن يساء استخدامها، فمن الأفضل ألا يحصل عليها التطبيق بشكل افتراضي.

تحتاج التطبيقات في حقيقة الأمر إلى بعض الأذونات للقيام بمهامها. على سبيل المثال، تحتاج ألعاب الواقع المعزز (AR) حقًا إلى الوصول للكاميرا. على أنه حتى التطبيقات المشروعة غالبًا ما تريد أكثر مما تحتاج إليه. إليك الأذونات الخمسة التي لا تحتاج إليها الألعاب حسنة النية بكل تأكيد، وبالطبع تود البرامج الضارة المتنكرة على هيئة لعبة الحصول عليها.

إمكانية الوصول

ماذا تعني. تتألف إمكانية الوصول من مجموعة من ميزات Android التي تساعد على تمكين الأشخاص، وبخاصة من ذوي الإعاقات، من استخدام الجهاز. إذ تستطيع التطبيقات ذات حقوق إمكانية الوصول رؤية كل ما يحدث على الشاشة، ويمكنها التحكم في كل شيء كما لو أنها المستخدم نفسه: من تغيير الإعدادات، إلى اتخاذ إجراءات في تطبيقات أخرى، وما إلى ذلك.

أحد الأمثلة على تطبيق يحتاج إلى أذونات إمكانية الوصول هو المساعد الصوتي، والذي يستخدمها في تنفيذ الأوامر الصوتية وقراءة المعلومات من الهاتف بصوت مرتفع. ولا حاجة للألعاب بالحصول على هذه الميزة.

ما وجه الخطورة هنا؟ حال حصول تطبيق على حق إمكانية الوصول سيكون بوسعه القيام بأي شيء تقريبًا على الجهاز. فيمكنه مثلاً إجراء المعاملات البنكية عبر الإنترنت، وكتابة رسائل البريد الإلكتروني وغيرها من الرسائل مع قراءتها، وتغيير إعدادات الشاشة، وأكثر من ذلك. بوجه عام، وبرغم البراءة التي يوحي بها الاسم، إلا أن هذا الإذن خطير جدًا.

تطبيقات مسؤول الجهاز

ماذا تعني. تشتمل تطبيقات مسؤول الجهاز على إمكانية التحكم عن بُعد في الجهاز. وقد يلزم الحصول على هذا الإذن في حالة استخدام الهاتف للعمل، على سبيل المثال، وطلب مسؤولي النظام في الشركة الوصول إليه. بوجه عام، لا تحتاج التطبيقات إلى هذا الإذن — وينبغي عليك بكل تأكيد عدم منحه للألعاب.

ما وجه الخطورة هنا؟ يمكن للتطبيقات، حال تسلحها بحقوق المسؤول، تغيير كلمة مرور الجهاز وقفل الشاشة وحذف الملفات، وغير ذلك من الإجراءات. بل والأكثر من ذلك، لن يكون التخلص من “لعبة” تتمتع بحقوق المسؤول أمرًا سهلاً؛ فهذا الإذن مخصص لأدوات مسؤول الشركة والتي ينبغي على موظفيها عدم إزالتها من الهاتف.

تثبيت تطبيقات غير معروفة

ماذا تعني. إن منح إذن بتثبيت تطبيقات غير معروفة يعني امتلاك تلك التطبيقات القدرة على تنزيل برامج أخرى من أي مكان، وليس من متجر Google Play فقط. والألعاب، ببساطة، لا تحتاج لإمكانية كتلك.

ما وجهة الخطورة هنا؟ حتى لو لم تكن اللعبة ضارة، فهذا الإذن يتيح لها تنزيل “تطبيقات الشركاء” على هاتفك الذكي أو جهازك اللوحي، وقد يكون من الصعب جدًا التخلص من تلك التطبيقات لاحقًا. علاوة على ذلك، قد تكون تطبيقات الشركاء تلك معبرًا لتسلل بعض البرامج الضارة الحقيقية إليك. فلا تمنح هذا الإذن لأي شيء، ولا تقم بتنزيل التطبيقات إلا من المصادر الرسمية.

العرض فوق التطبيقات الأخرى

ماذا تعني. الإذن بعرض نوافذ التطبيقات فوق أية تطبيقات قيد التشغيل. يستخدم Facebook Messenger هذه الميزة، على سبيل المثال، لعرض أيقونة الدردشة حتى إذا كنت تستخدم برنامجًا آخر.

ما وجه الخطورة هنا؟ لا ينتفع المستخدم سوى بالقليل من هذا الإذن، ولكنه قد يحدث ضررًا كبيرًا. إذ قد تستخدمه لعبة غير أخلاقية لعرض شعارات إعلانية فوق التطبيقات الأخرى. وإذا اتضح أنها برامج ضارة متخفية، فسيكون بوسعها قفل الشاشة والمطالبة بفدية، أو طرح نموذج زائف عليك حتى تُدخل فيه بيانات بطاقتك البنكية. أو قد تضع لوحة مفاتيح افتراضية زائفة فوق اللوحة الحقيقية لقراءة كل ما تكتبه.

عند وضع غطاء بارع يُخفي حقيقة التطبيق الذي تعتقد أنك تستخدمه، يستطيع المجرمون أيضًا الحصول على موافقتك على أي شيء تقريبًا. دعنا نفترض أحد تلك السيناريوهات، حيث يطلب منك تطبيق ما الوصول إلى أذونات إمكانية الوصول، عارضًا نافذة تحمل رسالة بريئة — مفادها تعذر الوصول إلى المحتوى مؤقتًا. تغطي هذه النافذة كل شيء عدا زر OK (موافق) في الطلب. ولن يجد المستخدم نقي السريرة أمامه سوى أن ينقر على الزر، وفجأة يصبح لدى مجرمي الإنترنت إمكانية الوصول إلى كل ما لديه.

SMS

ماذا تعني. أذونات SMS تمنح تطبيقًا ما القدرة على قراءة رسائل SMS وMMS وWAP المنبثقة وإرسالها. لا تحتاج الألعاب إلى إذن كهذا، ولا يمكنها الحصول عليه ما لم تجعلها أنت التطبيق الافتراضي لمعالجة الرسائل النصية. ولكن البرامج الضارة التي تتظاهر بأنها لعبة قد تطالب بهذا الإذن.

ما وجه الخطورة هنا؟ مع إمكانية الوصول إلى الرسائل النصية، سيكون بمقدور تلك التطبيقات إشراكك في خدمات مدفوعة من خلال إرسال رسائل إلى الأرقام المختصرة. كما يمكنها إمطار جهات الاتصال لديك برسائل عشوائية (وأنت من يتحمل التكلفة).

الجانب الأخطر في هذا كله أن الإذن يتيح للتطبيقات اعتراض الرسائل النصية التي تحمل رموز التأكيد أحادية الاستخدام الواردة من البنوك، مما يمكن المهاجمين من تسجيل الدخول إلى حسابك الشخصي وسرقة أموالك.

لا تمنح الألعاب أكثر مما تحتاج

يقدم Android الكثير من الأذونات. ولم نغطِ هنا منها سوى ما عليك تجنب منحه للألعاب تحت أي طرف من الظروف. ولكن عليك أيضًا التعامل مع الأذونات الأخرى بحرص.

عندما يتعلق الأمر بأمان الجهاز، فعليك التمسك بأقصى درجات الحرص والحذر. فإن جاءتك لعبة تقليدية ما، ولكنها تطلب الوصول إلى الكاميرا أو الميكروفون، فما عليك سوى الرفض. وإذا كانت اللعبة تحتاج فعلاً إلى إذن للعمل، فيمكنك دومًا منحه لها في وقت لاحق.

مقالات ذات صله