آخر تحديث: الأحد | التاريخ: 2020/09/20

الصين تصدر تشريعاً قد يقف عائقاً أمام صفقة بيع تيك توك

الصين تصدر تشريعاً قد يقف عائقاً أمام صفقة بيع تيك توك

قامت الصين في وقت متأخر من يوم الجمعة الماضي بتعديل قائمة التقنيات المحظورة أو المقيدة للتصدير لأول مرة منذ 12 عاما لتشمل تقنيات مثل خدمات دفع المعلومات الشخصية القائمة على تحليل البيانات وتكنولوجيا الواجهة التفاعلية للذكاء الاصطناعي.

وقال خبير تجاري صيني لوسائل الإعلام الحكومية إن القواعد الصينية الجديدة المتعلقة بصادرات التكنولوجيا تعني أن بيع شركة بايت دانس (ByteDance) المالكة لتطبيق تيك توك (TikTok) عمليات التطبيق في الولايات المتحدة قد يحتاج إلى موافقة بكين، وهو مطلب من شأنه أن يعقد عملية البيع.

وأمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب شركة بايت دانس بسحب تطبيق الفيديو القصير تيك توك في الولايات المتحدة، وسط مخاوف أمنية بشأن البيانات الشخصية التي يتعامل معها.

وتقدمت شركتا مايكروسوفت (Micrososft) وأوراكل (Oracle) بعروض لشراء عمليات تيك توك في كندا ونيوزيلندا وأستراليا، وتشير جميع التقارير إلى أن مايكروسوفت الأقرب للظفر بالصفقة، حيث وصلت المحادثات بين الجانبين إلى مراحل متقدمة.

وقال أستاذ التجارة الدولية بجامعة الأعمال والاقتصاد الدولية في بكين تسوي فان إن التغييرات التي شملها القانون ستطبق على تيك توك.

وأضاف تسوي في مقابلة مع وكالة أنباء “شينخوا” نشرت أمس السبت “إذا كانت شركة بايت دانس تخطط لتصدير تقنيتها وبيعها فإنه ينبغي أن تخضع لإجراءات الترخيص”.

وفي التعديلات الجديدة أضافت وزارة التجارة الصينية 23 عنصرا -بما في ذلك تقنيات مثل خدمات دفع المعلومات الشخصية القائمة على تحليل البيانات وتكنولوجيا الواجهة التفاعلية للذكاء الاصطناعي- إلى القائمة الممنوعة من التصدير، وقد يستغرق الأمر ما يصل إلى 30 يوما للحصول على موافقة مبدئية لتصدير التكنولوجيا.

ويُعتقد أن السلاح السري لتيك توك هو خوارزمية محرك التوصيات الذي يبقي المستخدمين ملتصقين بشاشاتهم، وتعمل هذه الخوارزمية على تشغيل صفحة “من أجلك” في التطبيق، والتي توصي بمشاهدة الفيديو التالي بناء على تحليل سلوكك.

ولفت تسوي إلى أن تطور بايت دانس في الخارج اعتمد على تقنيتها المحلية التي وفرت الخوارزمية الأساسية، وقال إن الشركة قد تحتاج إلى نقل برمجيات التطبيق أو حقوق الاستخدام إلى المالك الجديد لتيك توك من الصين إلى الخارج.

وأضاف “لذلك، يوصى بأن تدرس بايت دانس بجدية القائمة المعدلة، وأن تدرس بعناية ما إذا كان من الضروري تعليق المفاوضات بشأن البيع”.

وقالت وزارة الخارجية الصينية إنها تعارض الأوامر التنفيذية التي وضعها ترامب على تيك توك، وإن بكين ستدافع عن الحقوق والمصالح المشروعة للشركات الصينية.

المصدر : رويترز

مقالات ذات صله