آخر تحديث: الأحد | التاريخ: 2020/10/18

كيف تتجنّب الإحتيال والتصيّد الإحتيالي عبر PayPal ؟

كيف تتجنّب الإحتيال والتصيّد الإحتيالي عبر PayPal ؟

لا شك أنّك تدرك هذا كيفية استخدام باي بال بأمان، ولكن في كل يوم يتفتق ذهن المحتالين عن خدع جديدة لاقتحام حسابات المستخدمين وإفراغ جيوبهم رقميًا. وها نحن اليوم نشارككم بعضًا من أكثر خطط هؤلاء المحتالين شيوعًا.

خدعة الدفع المسبق

من المألوف لدى المحتالين عبر الإنترنت استخدام ما يطلق عليه خدعة الدفع المسبق، وهي خدعة تقليدية عبر الإنترنت، للاحتيال على مستخدمي باي بال. يتلقى الضحايا إشعارات بأنهم يستحقون مبلغًا ماليًا معينًا؛ ربما كإرث أو يانصيب أو غير ذلك من صور المكافآت.

الحجج هنا لا حصر لها، ولكن أيًا ما كانت القصة، يتعين على الضحية أن تسدد مبلغًا صغيرًا مسبقًا (باستخدام باي بال في هذه الحالة)، وربما يملأ نموذجًا بالبيانات الشخصية، ليتلقى المال. وبطبيعة الحال، يختفي مرسل الرسالة عند الدفع، وينتهي الأمر بأن أي بيانات شخصية قد تم الكشف عنها بوضعها في قاعدة للبيانات أو ربما بيعها في الإنترنت المظلم.

كيفية تجنب هذه الخدعة: لا تحوّل أي مبالغ مالية إلى غرباء ولا تكشف لهم عن أي معلومات تخصك. تحتوي معظم هذه الرسائل على عدة أمور تثير الشكوك: جوائز أو مكافآت سخية على نحو ينافي المنطق، أو أخطاء نحوية، أو قد يكون عنوان المرسل ملائمًا لحساب آلي أكثر من كونه عنوانًا لآدمي، إلخ. عليك الانتباه جيدًا إلى جميع التفاصيل ولا تتسرع في اتخاذ أي قرار.

مشكلات حساب باي بال

الخدعة الثانية: “إلى مقر القيادة، لدينا مشكلة”. تبدأ هذه الخدعة ببريد إلكتروني يفترض زورًا أنه مرسل من باي بال ويخبرك بأن هناك أمرًا غير صحيح في حساب المستلِم. ولكن لا تقلق، فهذه المشكلة يمكن حلها، ما عليك سوى أن تنقر على هذا الرابط وتسجل الدخول.

ولكن مهلاً، هذا الأمر يشبه التصيد الاحتيالي بدرجة كبيرة!

في 99٪ من الحالات، يؤدي الرابط إلى صفحة تبدو إلى حد ما كموقع باي بال الحقيقي، مع وجود اختلاف بسيط في النطاق. إذا سجلت الدخول إليها، يصل اسم المستخدم الخاص بك وكلمة السر مباشرةً إلى المحتالين.

وفي حالات بالغة الخطورة، قد يتطلب إصلاح مشكلة الحسابات المزعومة تثبيت برنامج “للمساعدة في استعادة حق الوصول.” وفي الواقع، سيكون ذلك فيروس حصان طروادة.

كيف تتجنب الخدعة: مرة أخرى، ابحث عن أخطاء في الرسالة وعناوين الويب التي لا تُطابق العنوان الرسمي للخدمة، وتذكر دائمًا أن باي بال لن يبلغك عن أي مشكلات باستخدام هذه الصياغة في رسالة بريد إلكتروني.

وبالمناسبة، يمكنك التحقق مما إذا كان الموقع الإلكتروني حقيقيًا أو كان موقعًا للتصيّد الاحتيالي، من خلال خدمة OpenTip التي نقدمها. وأسهل من ذلك يمكنك تثبيت  الحل الأمني الذي يحميك من التصيّد الاحتيالي والخداع عبر الإنترنت فهو يتعرف تلقائيًا على صفحات الويب الخطرة ويحظرها، حتى إذا كنت منهمكًا في العمل أو مشتتًا.

في هذه الأيام، لا يكتفي المحتالون بنشر روابط التصيّد الاحتيالي من خلال رسائل البريد الإلكتروني فحسب، بل ومن خلال وسائل التواصل الاجتماعي كذلك. فعلى سبيل المثال، قد يُعد شخص ما حسابًا على موقع Twitter باسم مثل PayPalGifts ويستخدمه لاستهداف المستخدمين السذج. وبالطبع، لن يستمر ذلك الحساب طويلًا، ولكن يمكنه الحصول على الكثير من بيانات اعتماد المستخدمين خلال فترة تشغيله.

خِدع استرداد المبالغ المسددة بالزيادة

دعونا ننتقل الآن إلى بعض الطرق التي يغري بها المحتالون الأشخاص لمنحهم الأموال بمحض اختيارهم تقريبًا. من أكثر الخدع شيوعًا في هذه الفئة خدعة خِدع المبالغ المسددة بالزيادة، والتي يرسل فيها المشتري عملية دفع إلى البائع، ولكنه، ولسببٍ ما، يُرسل مبلغًا أكبر من سعر البيع. يدعي المشتري أنه أرسَل بالخطأ ويطلب استرداد الفرق، ولكن بمجرد الاستلام، يلغي المشتري المعاملة الأصلية.

كيفية تجنب هذه الخدعة:بالطبع قد تقع بعض الحوادث، ولكن في معظم الأحوال تكون المبالغ المسددة بالزيادة أمورًا بعيدة الاحتمال، وينبغي أن تظل دومًا مثيرة للريبة. وفي حالة وجود خطأ فعلي، فالأكثر أمانًا للطرفين إلغاء المعاملة الخاطئة، والسماح للمسدِّد ببدء عملية جديدة، وإعادة إرسال المبلغ الصحيح والتحقق بدقة من كل رقم وصفر ونقطة عشرية. وفي حالة رفضه ذلك، عليك التواصل مع دعم باي بال على الفور.

الخدعة التي تتضمن إلغاء التسليم والسداد

خدعة شائعة أخرى تتعلق بالتسليم. في بعض الأحيان يتظاهر المحتالون بأنهم مشترون يطلبون من البائع إرسال البضائع باستخدام خدمة التوصيل المفضلة لدى البائع، والتي يُفترض أن تمنحهم خصمًا. يُغير المحتالون عنوان التسليم ثم يقدمون شكوى بذلك، يذكرون فيها أن البضائع لم تصل إليهم على الإطلاق.

هناك نتيجة محتملة أخرى وهي أن شركة التسليم تكون واجهة، تسمح للمشتري المخادع بالحصول على أمواله مرة أخرى باستخدام الآليات الشرعية الحالية الخاصة بالبضائع المرسلة بحسن نية.

وأخيرًا، يمكن أن يُرتكب هذا النوع من الخدع من خلال تغيير العنوان: يقدم المشتري عنوانًا زائفًا، وبعد عدة محاولات توصيل غير ناجحة، تسأله الشركة عن المكان الذي ينبغي تسليم المشتريات إليه. وبهذه الطريقة، يتسلم المشتري الطرد، ولكنه يقدم شكوى ضد البائع يدعي فيها عدم استلامه أي شيء. وقد تصدق باي بال المحتال نظرًا للبلاغات المتعددة بالتسليم غير الناجح.

كيفية تجنب الخدعة: استخدِم خدمات التسليم التي تحققت منها شخصيًا أو تحقق منها أشخاص تثق بهم فقط. لا ترسل أي شيء قبل تلقي السداد، وتأكد من الاحتفاظ بجميع الإيصالات.

مخططات الدفع “الإبداعية”

يمكن أيضًا خداع الشرفاء باستخدام مخططات دفع غامضة. على سبيل المثال، لدى باي بال خيار تحويل الأموال بتعريفات مخفضة للأسرة والأصدقاء. أحيانا يطلب المحتالون تحويل الأموال بتلك الطريقة وذلك لتوفير العمولات، ويعِدون بخصوماتٍ في مقابل ذلك.

ولكن ووفقًا لقواعد المنصة، فلا يُفترض استخدام تلك الطريقة لسداد قيمة البضائع، ولا يُطبق برنامج حماية العملاء على مثل تلك التحويلات. وأي شخص يُرسل عملية دفع “الأصدقاء والأسرة” إلى أحد المحتالين، عليه أن يستعد لتوديع المال بل والبضائع أيضًا.

وتشمل الخدع من هذا النوع أيضًا عروضًا لتحويل الأموال باستخدام وسائل بديلة يُفترض أن تكون أكثر ملاءمة أو أقل سعرًا أو يعتبرها البائع أفضل لأي سبب آخر. وبصفة عامة، إذا أصر الطرف الآخر على أمر من هذا القبيل، أو بدأ في نسج حكايات جدلية أو حاول إنشاء حاجة مُلحة (الفرصة الأخيرة لعقد الاتفاق، سأسافر في غضون ساعة واحدة إلى ألاسكا وسأعيش خارج الشبكة خلال 20 عامًا قادمة)، فهناك أمر مريب مرتقب.

كيفية تجنب الخدعة: تجاهل طلبات استخدام طرق سداد بديلة. لدى باي بال برامج حماية جيدة جدًا لكل من البائعين والمشترين، ولكنها تعمل على التحويلات القياسية التي يتم إجرائها عبر المنصة فقط.

خِدع التبرعات للأعمال الخيرية والاستثمار

هناك دائرة جهنمية خاصة للأشخاص الذين يرسلون نداءات مزيفة للتبرعات الخيرية. ومن المألوف لمثل أولئك الأشخاص قبول “التبرعات” أو “الإسهامات” عبر منصة باي بال. ولن يفيد إلغاء السداد إذا تمكن المحتالون من تحصيل الأموال المستلمة على الفور (وهو ما يفعلونه غالبًا)، لذلك عليك التحقق مسبقًا من أن كل الأمور ذات صبغة شرعية.

انتبه على وجه الخصوص إلى طلبات التبرعات الخيرية أثناء الكوارث الطبيعية وأحداث القوة القاهرة ألأخرى، وتأكد تمامًا أن المحتالين دومًا لا يفوتون الفرصة للاستفادة من الكوارث التي يتعرض لها آخرون.

يمكن أن تنشأ “الفرص المربحة”، والتي تعرف أيضًا باسم فرص الاستثمار، في أي وقت. تلك الخدع مشابهة لتلك الخدع التي تتضمن عمليات خيرية زائفة، ولكن غالبًا ما تتميز بوعود بأرباح خرافية دون أي مخاطر خاصة. ولكن بطبيعة الحال لا تسري الأمور على هذا النحو.

كيفية تجنب هذه الخدعة:

ابحث وتحرى جيدًا عن صحة العروض التي تثير اهتمامك. تحقق من سمعة كل مؤسسة خيرية (أو شركة استثمارية) تُفكر في إرسال أموال إليها. والأفضل أن يكون لديك معارف أو أصدقاء عملوا مسبقًا مع المؤسسة ويمكنهم إثبات شرعيتها، وبصرف النظر عن ذلك، يمكنك التحقق من المؤسسات الخيرية على الإنترنت باستخدام خدمات مثل Charity Navigator، أو Better Business Bureau، أو Charity Watch.

كيفية تجنب المشكلات على منصة باي بال

دعونا نلخص ونوجز بعض النصائح العامة لمساعدتك على حماية نفسك ضد معظم محاولات الخداع وسرقة الحسابات والأمور المزعجة الأخرى.

• ابحث عما يثير الريبة في الرسائل: مثل الأخطاء النحوية أو محاولات إضفاء ضرورة ملحة أو خطورة ما، أو عناوين بريد إلكتروني وروابط تختلف عن العناوين والروابط الرسمية (حتى ولو بحرف واحد)؛

• لا تثق في الرسائل بدون قيد أو شرط؛ وتحقق من أي مشكلات محتملة من خلال حسابك الشخصي على موقع الويب أو في تطبيق باي بال (هذا الأمر مهم خاصة عندما يتعلق الأمر برسائل تأكيد تحويل الأموال)؛

• لا تستخدم أبدًا خدمة تسليم غير مألوفة، وأرسِل إلى العنوان المذكور في صفحة المعاملة، ولا ترسل لأي عنوان آخر.

• تجنب الطرق البديلة التي يقترحها المحتالون لتحويل الأموال؛ حيث إن برامج حماية باي بال لا تغطي تلك الطرق.

• لا تثق في صحة أي عرض يبدو جيدًا جدًا، فمن المحتمل أن يكون خلاف ذلك؛

• لا تمنح أي معلومات شخصية إلى الطرف الآخر بخلاف المعلومات الضرورية للمعاملة. وتحديدًا لا تشارك كلمة المرور الخاصة بك مطلقًا؛

• لا تقم بتنزيل برامج إضافية أو أي ملفات أخرى مشبوهة تُرسل إليك من خلال البريد الإلكتروني. لا تفعل منصة باي بال ذلك.

مقالات ذات صله