آخر تحديث: الجمعة | التاريخ: 2020/11/20

مسؤول أمريكي يحذّر البرازيل من استخدام معدات الشبكات الخاصة بهواوي

مسؤول أمريكي يحذّر البرازيل من استخدام معدات الشبكات الخاصة بهواوي

قال مسؤول أمريكي الأربعاء: إن المراقبة الصينية للعالم من خلال تكنولوجيا الجيل الخامس تشبه الأخ الأكبر في رواية (جورج أورويل) المسماة 1984، حيث حثّ الشركات البرازيلية على عدم شراء معدات من شركة هواوي الصينية.

وأشار (كيث كراش) Keith Krach، وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للنمو الاقتصادي والطاقة والبيئة، إلى أن الشركات المتعددة الجنسيات ستبتعد بشكل متزايد عن البلدان التي ليس لديها شبكات مدنية آمنة، وتخاطر بسرقة بياناتها وملكيتها الفكرية.

وقال كراش في خطاب حول الأمن الاقتصادي في مؤسسة Getulio Vargas البرازيلية: المراقبة الصينية والحزب الشيوعي الصيني يمثلان تهديدًا حقيقيًا وعاجلًا للديمقراطيات مثلنا في جميع أنحاء العالم.

وأعلنت الحكومة البرازيلية اليمينية دعمها يوم الاثنين للاقتراح الأمريكي الخاص بالشبكة النظيفة، وهو تحالف رقمي عالمي يستبعد التكنولوجيا التي ترى واشنطن أن الصين تتلاعب بها.

وأصبحت البرازيل الدولة الخمسين التي توقع على المبادرة، والتي تضم الآن 170 شركة للهاتف، والعديد من شركات التكنولوجيا المتقدمة الرائدة في العالم.

وقال وزير الخارجية الأمريكي (مايك بومبيو): انضم 27 من أصل 30 من حلفاء الناتو، و 31 من أصل 37 عضوًا في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، و 26 من أصل 27 عضوًا في الاتحاد الأوروبي، و 11 من أصل 12 من دول البحار الثلاثة.

وتشمل دول البحار الثلاثة النمسا وبلغاريا وكرواتيا وجمهورية التشيك وإستونيا والمجر ولاتفيا وليتوانيا وبولندا ورومانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا.

والتقى كراش في برازيليا مع مستشار الأمن القومي للرئيس (جايير بولسونارو) Jair Bolsonaro، الجنرال المتقاعد في الجيش (أوغوستو هيلينو) Augusto Heleno لمناقشة استبعاد هواوي من سوق الجيل الخامس البرازيلي، وهو قرار تدرسه الحكومة البرازيلية قبل طرح مزدادات الطيف الترددي في العام المقبل لشركات الاتصالات المحلية.

وتختبر شركات الاتصالات الكبرى في البرازيل معدات هواوي للجيل الخامس، وتفضل إبقاء خيارات الشراء مفتوحة.

ونفت هواوي مرارًا وتكرارًا أنها تمثل خطرًا أمنيًا، وقالت: إنها تلتزم بقوانين البرازيل ومتاحة للاختبارات والتوضيحات التي تعتبرها السلطات ضرورية.

وصعّدت إدارة ترامب الضغط الدبلوماسي دوليًا لمنع استخدام معدات هواوي، زاعمة أنه يمكن للصين استخدامها للتجسس.

وكتب كراش في مقال افتتاحي نُشر في شهر أغسطس في صحيفة O Globo البرازيلية: إن هواوي هي العمود الفقري للمراقبة الصينية العالمية.

مقالات ذات صله