آخر تحديث: الأربعاء | التاريخ: 2021/09/22

تعطيل إعادة التحميل التلقائي لحماية خصوصيتك من الـTracking Pixel

تعطيل إعادة التحميل التلقائي لحماية خصوصيتك من الـTracking Pixel

تتيح وظيفة بيكسل التتبع (إشارات الويب) (Tracking Pixel) معرفة ما إذا كان المستخدم قد فتح الرسالة الإلكترونية وقرأها، وتتجلى أهمية هذه الوظيفة للمرسل الذي يمكن أن يكون إحدى شبكات الإعلانات أو الأغراض الدعائية الأخرى، ولكنها تقتحم خصوصية المتلقي من خلال تتبعه ومعرفة ما إذا قام بقراءة الرسالة الإلكترونية، ومعرفة نوعية هذه الرسائل وموعد قراءتها.

وهي إحدى الأساليب المتنوعة المستخدمة في صفحات الويب أو البريد الإلكتروني لتتبع سلوك المستخدم ولكن بشكل غير مزعج، وعادة ما تكون غير مرئية، وتسمح بالتحقق من وصول مستخدم إلى بعض المحتويات.

أما من الناحية التقنية فإن بيكسل التتبع المثير للجدل هو عبارة عن ملفات غرافيك صغيرة وغير مرئية، يمكن إخفاؤها في أي موضع بالرسالة الإلكترونية.

ويستمر بيكسل التتبع في أداء عمله حتى لو قام المستخدم بتعطيل وظيفة تأكيد القراءة، وهناك العديد من الشركات التي تقدم خدمة تتبع الرسائل الإلكترونية عن طريق بيكسل التتبع، ويمكن للمستخدم استعمالها إذا رغب في ذلك.

تعطيل إعادة التحميل التلقائي

يمكن لجميع متلقي الرسائل الإلكترونية، الذين لا يرغبون في تتبعهم بهذه الطريقة، حماية أنفسهم من وظيفة بيكسل التتبع، وذلك من خلال تعطيل عملية إعادة التحميل التلقائي للرسوميات والصور في الرسائل الإلكترونية، وبهذه الطريقة يتم منع إعادة تحميل بيكسل التتبع من خوادم شركات التتبع.

ويمكن للمستخدم تعطيل إعادة تحميل الصور في برامج وتطبيقات البريد الإلكتروني على الحواسيب أو الهواتف الذكية دون مشاكل، غير أن هذه الميزة لا تعمل في الكثير من خدمات البريد الإلكتروني عبر الويب.

وهنا يتعين على المستخدم عدم الخلط بين الصور المتضمنة في الرسالة الإلكترونية والصور التي يعاد تحميلها؛ حيث تظهر الصور المتضمنة في الرسالة الإلكترونية حتى إذا تم تعطيل إعادة تحميل الصور، كما أنها لا تسمح باستخلاص استنتاجات حول سلوكيات المستخدم على الويب.

المصدر : الألمانية

مقالات ذات صله