آخر تحديث: الخميس | التاريخ: 2021/06/24

خلل في برمجيات “فاستلي” يعطّل عدد من أشهر مواقع الإنترنت

قالت شركة فاستلي (Fastly) التي تقف وراء انقطاع خدمة الإنترنت على مستوى العالم هذا الأسبوع، إن ذلك كان نتيجة خلل في برمجياتها حدث عندما غيّر أحد عملائها إعداداته.

وأثار العطل الذي حدث أمس الثلاثاء تساؤلات حول اعتماد خدمة الإنترنت على عدد قليل من شركات البنية التحتية. وتسببت مشكلة فاستلي في تعطل مواقع ذات معدلات زيارة عالية منها مواقع إخبارية مثل الغارديان (Guardian) ونيويورك تايمز (NewYork Times)، وكذلك مواقع للحكومة البريطانية وريديت (Riddit) وأمازون (Amazon).

وقالت الشركة في تدوينة كتبها نيك روكويل، كبير مسؤولي الهندسة والبنية التحتية، “كان هذا الانقطاع واسع النطاق وشديدا، ونأسف حقا لتأثيره على عملائنا وكل من يعتمد عليهم”، مضيفا أنه كان يتعين توقع حدوث المشكلة.

وتشغل فاستلي مجموعة من الخوادم الموزعة في مواقع إستراتيجية حول العالم لمساعدة العملاء على نقل المحتوى وتخزينه بالقرب من المستخدمين النهائيين بسرعة وأمان.

وأعطت تدوينة الشركة تسلسلا زمنيا للأحداث ووعدت بفحص وشرح سبب الإخفاق في رصد الخلل في البرمجيات.

وقالت الشركة إن الخطأ كان في تحديث برنامج تم شحنه إلى العملاء في 12 مايو/أيار ولكن لم يتم تشغيله حتى أجرى عميل غير معروف تغييرات الإعدادات التي تسببت في حدوث المشكلة “التي تسببت في 85% من الأخطاء التي ضربت شبكتنا”.

وسرعان ما لاحظ المهندسون الانقطاع وهو يحدث في الساعة 9:47 بتوقيت غرينتش، 12:47 بتوقيت مكة المكرمة، وعمل المهندسون على تحديد السبب في الساعة 10:27 بتوقيت غرينتش. وبمجرد تعطيل الإعدادات التي تسببت في حدوث المشكلة، تعافت معظم شبكة الشركة بسرعة.

وأكدت الشركة “في غضون 49 دقيقة، كانت 95% من شبكتنا تعمل كالمعتاد”.

وأوضحت فاستلي أنه تمت استعادة شبكاتها بالكامل في الساعة 12:35 بتوقيت غرينتش، وبدأت في طرح إصلاح دائم للبرامج في الساعة 17:25 بتوقيت غرينتش.

المصدر : رويترز

مقالات ذات صله