آخر تحديث: الإثنين | التاريخ: 2022/01/17

أبرز التهديدات التي يجب عليك معرفتها عند التسوق عبر الإنترنت

أبرز التهديدات التي يجب عليك معرفتها عند التسوق عبر الإنترنت

أصبح التسوق عبر الإنترنت أحد مزايا المجتمع الحديث؛ حيث يمكنك شراء أي شيء ومن أي مكان في العالم وأنت جالس على أريكة المنزل دون بذل أي مجهود بدني، وقد أتت جائحة كورونا لتجعله سلوكاً ضرورياً مع القيود التي فُرضت إجبارياً.

ونظراً إلى أن المزيد من الأشخاص أصبحوا يتجهون إلى شراء معظم حاجياتهم عبر الإنترنت وخاصة في مواسم الأعياد ورأس السنة الجديدة فهناك مخاوف بشأن احتمالية تعرضهم لعمليات احتيال واسعة، فوفقاً لدراسة حديثة نُشرت فإنه من المتوقع أن تنمو مظاهر الاحتيال في التجارة الإلكترونية هذه السنة بنسبة قد تصل إلى 18% على مستوى العالم.

حيث تُظهر الدراسة زيادة في عمليات الاحتيال عبر الإنترنت مع اتخاذ الكثير من الناس الشراء عبر الإنترنت أسلوباً للحياة، ومن ثم هذا يؤكد أن الحاجة إلى حماية نفسك أثناء التسوق عبر الإنترنت أصبحت ضرورة قصوى حتى لا تصبح ضحية لعملية احتيال تخسر فيه مبالغ كبيرة من المال من أجل شراء المنتج الذي ترغب فيه كثيراً من أجل إهدائها إلى أحد أفراد أسرتك أو صديقك.

أبرز التهديدات التي يجب عليك معرفتها عند التسوق عبر الإنترنت

عادةً ما تبدو عمليات الاحتيال عبر الإنترنت مخططة بشكل دقيق وبطرق غير متوقعة لتبدو صادقة؛ وذلك لأن مجرمي الإنترنت يبتكرون تكتيكات مختلفة في كل مرة لتنفيذ هجماتهم. وهي غالباً ما تكون مسألة معلومات. وبالتالي كلما زاد وعيك ومعرفتك بشأن الاحتيال في التسوق عبر الإنترنت زادت احتمالية اكتشافك للعملية والعكس هو الصحيح.

وأبرز الأساليب التي ينتهجها مجرمو الإنترنت للاحتيال على المتسوقين عبر الإنترنت هي عبر نشر الإعلانات غير المرغوب فيها والتي تظهر على شاشتك أثناء تصفحك عبر الإنترنت. وفي ظل الظروف العادية ربما تكون هذه الإعلانات تقدم منتجات بخصومات كبيرة بالفعل.

لكن مجرمي الإنترنت أصبحوا يستخدمونه الآن لشن الهجمات خاصة في مواقع الويب التي لا تطبق بروتوكول التشفير الآمن HTTPS. حيث يمكن تشفير هذه الإعلانات ببرامج ضارة لاستدراجك إلى مواقع الويب الضارة.

كما أن سرقة الهوية تعتبر من أكثر المخاطر الأمنية شيوعاً عند التسوق عبر الإنترنت؛ حيث يمكن لمجرمي الإنترنت اختراق مواقع الويب وسرقة بيانات اعتماد تسجيل الدخول أو تفاصيل بطاقة الخصم أو الائتمان الخاصة بالمستخدمين.

ومن ثم يقومون بانتحال هوية المستخدمين وإجراء عمليات شراء غير مصرح بها، وحتى إذا لم يكن كذلك فإنه غالباً ما يتم بيع معلوماتك الشخصية التي تم الحصول لمن يدفع أكثر والذين بدورهم يستخدمونها في تنفيذ عمليات التصيد الاحتيالي.

ويعتبر أسلوب إنشاء المتاجر الإلكترونية الوهمية على شبكة الإنترنت من أبرز الأساليب التي يقوم بها مجرمو الإنترنت لجذب المتسوقين أيضاً، وذلك من خلال دفع عناوين هذه المواقع لأعلى نتائج البحث وعند زيارة الضحية للموقع وإدخال بياناته الشخصية والمالية يتم خصم المبلغ للسلعة المعروضة ولكن بدون تسليم للطلبات.

كما أن استخدام شبكات الواي فاي العامة للتسوق عبر الإنترنت فكرة غير جيدة. وهو ما ينتظره مجرمو الإنترنت لأنه يسمح بنقل البيانات عبر الشبكات دون تشفير، حيث يقوم مجرم الإنترنت بإنشاء نقطة توجيه بينك وبين موقع الويب الأصلي وهو ما يُعرف بهجوم الرجل في المنتصف Man In The Middle. 

كيف تحمي نفسك من التهديدات الأمنية عند التسوق عبر الإنترنت

يستغل مجرمو الإنترنت نقاط الضعف عبر الإنترنت للاحتيال على المتسوقين، ولسوء الحظ لن يتوقف هذا في أي وقت قريباً، لكن الخبر السار هو أنه يمكنك حماية نفسك من خلال اتخاذ الاحتياطات التالية:

قم بتحديث المتصفح ونظام التشغيل

يحافظ التحديث المستمر لنظام التشغيل الخاص بجهازك ومتصفح الويب الذي تستخدمه في التصفح على حمايتك بصورة كبيرة؛ حيث تحمي هذه التحديثات أجهزتك وتطبيقاتك من نقاط الضعف وتعزيز أمان أجهزتك للحيلولة دون وقوع الهجمات عبر الإنترنت. وبالتالي في المرة القادمة التي ترى فيه إشعاراً لتحديث نظام التشغيل أو التطبيق فقم بذلك فوراً، كما يمكنك البحث عن التحديثات يدوياً في صفحة الإعدادات.

استخدم برنامج مكافحة الفيروسات قوياً وموثوقاً به.

يتيح لك تثبيت برنامج لمكافحة الفيروسات قوى ذي اسم معروف في اكتشاف البرامج الضارة حتى بدون تدخل منك؛ حيث تعمل في الخلفية لفحص الجهاز تلقائياً وفي بعض الأحيان يذهب إلى حد منعك من تسجيل الدخول إلى موقع ويب أُكتشف أنه ضار.

تجنب استخدام بطاقات الخصم

يعد استخدام بطاقة الائتمان للتسوق عبر الإنترنت أكثر أماناً من استخدام بطاقة الخصم؛ وذلك لأن بطاقة الائتمان تتمتع بحماية أكبر للمستهلك إذا حدث خطأ ما. وبالتالي إذا كنت تدفع مقابل منتجات ببطاقتك الائتمانية ولم يتم تسليم المنتجات إليك فيمكنك استعادة أموالك من الشركة التي أصدرت البطاقة، بالإضافة إلى ذلك إذا سرق المحتالون تفاصيل بطاقتك وقاموا بعمليات شراء غير مصرح بها فيمكنك إيقاف ذلك بمجرد الإبلاغ عن عملية الشراء بسرعة.

عدم الدخول لمواقع الويب غير الآمنة

عند التسوق عبر الإنترنت تأكد من الشراء من مواقع الويب التي تقوم بتشفير معلوماتك ومن الأفضل إدخال عنوان الموقع يدوياً بدلاً من الاعتماد على نتائج البحث. وبشكل أساسي تجنب مواقع الويب التي لا تحتوي على HTTPS في عنوان URL الخاص بها أو رمز قفل بجانب عنوان URL والذي يشير إلى أن معلوماتك الشخصية مشفرة.

استخدام شبكة افتراضية خاصة

شبكات الواي فاي المجانية المتوفرة في الأماكن العامة معظمها غير آمنة وهدف رئيسي لمجرمي الإنترنت، لذا إذا كنت مضطراً لاستخدام إحداها عندما تكون بالخارج تأكد من تفعيل تطبيق VPN في الهاتف أو الحاسب لحماية بياناتك ومعلوماتك المالية.

وذلك لأن الشبكة الافتراضية الخاصة VPN ستقوم بإخفاء هويتك عبر الإنترنت من خلال تشفير حركة المرور الخاصة بك على الإنترنت. مما يجعل من الصعب على مجرمي الإنترنت تتبع أنشطتك وسرقة بياناتك.

وأخيراً يمكن القول إن بذل القليل من الجهد في معرفة وإيجاد تدابير أمنية للتسوق عبر الإنترنت يمكن أن يخلصك من مخاطر كبيرة؛ لذا في المرة القادمة التي تتسوق فيها عبر الإنترنت كن متيقظاً ولا تركز فقط على المنتجات الجيدة والخصومات بل ابحث عن علامات التهديدات الإلكترونية أيضاً.

مقالات ذات صله